هدف عالمي للاعب محمد عبد الرحمن نجم المريخ السابق يقود به فريقه الجديد للفوز

كتب:الماحي علي
محمد عبد الرحمن او الغربال
كما يحلو لمحبيه مناداته، الأفضل محلياً خلال السنوات الأخيرة، بعد أنّ ظلّ يقدم في كلّ موسم أداءً يضاهي الموسم الذي سبقه تميزاً، ما جعله النجم الأول فنياً وجماهيرياً في السودان.
شاهد الهدف الرائع من هنا
ويطمح الغربال إلى طرق باب الاحتراف أوروبياً، فهو هدف وضعه اللاعب نصب عينيه، وظلّ يجتهد ويثابر من أجل تحقيقه، وهو أمر ليس بالمستحيل، إذا ما نظرنا إلى موهبة اللاعب الفذة وإمكاناته الهائلة.
ويتميز الغربال بالسرعة والمهارة، عطفاً على إجادته تسجيل الأهداف بكلتا قدميه، علاوة على كونه لاعباً مراوغاً ومتعِباً للمدافعين، ودائماً ما تكون مهمة من توكل إليه مراقبته صعبة.
وتفجّرت موهبة اللاعب مع المريخ السوداني وقدّم مستوى مميزاً وأصبح هداف الفريق ونجمه الأول. وسجل محمد عبد الرحمن خلال فترة وجوده مع الزعيم منذ انضمامه إلى الفريق عام 2017، 60 هدفاً خلال ثلاثة مواسم، فيما سجل اللاعب غيابه عن الملاعب خلال الموسم الماضي بداعي الإصابة.
وتُوج محمد عبد الرحمن بجائزة هداف البطولة العربية في نسختها الماضية، بعد أن تألق اللاعب بتسجيله 7 أهداف، من بينها أسرع هدف في تاريخ البطولة، وتمكّن اللاعب من هزّ شباك المولودية واتحاد العاصمة الجزائريين خمس مرات، ما لفت إليه أنظار الأندية الجزائرية بعد قيادته فريقه السابق المريخ إلى نصف النهائي قبل أن يودع البطولة على يد النجم الساحلي التونسي. كذلك نال لقب هداف الدوري السوداني موسم 2017 بعد أن سجل 22 هدفاً، فيما حلّ في الموسم الذي يليه في المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري بتسجيله 15 هدفاً.
وعاش اللاعب تجربة عصيبة بابتعاده عن الميادين لما يزيد على نصف سنة، بعد أنّ تعرض لإصابة قوية على مستوى الركبة، ليخوض فترة علاج وتأهيل طويلة في قطر، لكنه تمكن بعد ذلك من اجتياز معاناته بفضل العناية الطبية الفائقة التي وجدها في الدوحة. وأشاد اللاعب بجودة الخدمة والعلاج في "سبيتار"، وأكد أن المستشفى لا يوفر أحدث الأجهزة العلاجية فحسب، بل إن الأطقم الطبية فيه على أعلى مستوى من التميز.
وانتقل نجم الكرة السودانية إلى فريق شباب أهلي برج بوعريريج الجزائري، خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، في صفقة بلغت 450 ألف دولار أميركي، في الحادي والعشرين من يناير/ كانون الثاني بعقد يمتد لعامين.
وكان اللاعب محمد عبد الرحمن، قد رفض تجديد عقده مع ناديه السابق المريخ، الذي انتهى في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي، رغبةً في خوض تجربة احترافية جديدة خارج بلاده، فاختار اللعب في شباب أهلي برج بوعريريج الجزائري، غاضاً طرفه عن حجم الفريق، إلا أنّ هدفه كان اللعب في الدوري الجزائري الذي يعتبر سوقاً بالنسبة إلى الأندية الأوروبية.
وسجل النجم السوداني، أمس السبت، أروع بداية مع فريقه الجديد من مقصية قاتلة، لتفشل كلّ محاولات الحارس عبد القادر مرسلي في إبعادها، ليدون اللاعب هدفاً يعتبر الأجمل في مسيرته الكروية، وذلك خلال ظهوره الأول بشعار شباب أهلي البرج الجزائري، الذي جعل حناجر كلّ الجماهير الحاضرة في مدرجات الملعب تهتف باسمه طويلاً.

عن zekal3_3

شاهد أيضاً

دعوات من الثوار لمليونية #الرهيفه_التنقد

أحمد فضل-الخرطوم تسيد الغضب منصات التواصل الاجتماعي في السودان إثر إحالة نحو مئة ضابط من …