دراسة علمية:الأطفال الذين تتواجد بمدارسهم أشجار أقل عرضة لاضطراب فرط الحركة

دراسة حديثة وجدت أن الأطفال الذين تتواجد في مدارسهم الأشجار وعلى مقربة من المساحات الخضراء هم أقل عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.


وجدير بالذكر انه وفقًا لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فقد حلل العلماء البيئات المحيطة بالمدارس لما يقرب من 60 ألف شاب في الصين.
أظهرت النتائج أن الأطفال كانوا أقل عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه إذا كانت مدرستهم قريبة من المساحات الخضراء.

يعتقد الأكاديميون في معهد جنوب الصين للعلوم البيئية في قوانغتشو أن قضاء الوقت في الطبيعة يحفز أدمغة الشباب.

تقول النظريات إن البشر "ينجذبون بطبيعتهم" إلى الطبيعة ويحتاجون إليها بينما هم صغار من أجل تطوير بنى الدماغ الحساسة.

ودعا فريق من الباحثين، بقيادة الدكتور بو يي يانج، إلى إجراء مزيد من التجارب لاستكشاف السبب الذي يجعل الطبيعة قادرة على تجنب الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

ويُعتقد أن حوالي 5% من الأطفال في المملكة المتحدة والولايات المتحدة مصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ويتسبب ذلك في أن يكون الأطفال مزعجين ويكافحون من أجل التركيز.

تشمل أعراض حالة اضطراب الحركة ونقص الانتباه: التململ المستمر وعدم القدرة على الاستماع وضعف التركيز والتحدث المفرط.

وأشارت الدراسات التي تتضمن فحوصات الدماغ إلى أن مناطق معينة من المخ قد تكون أصغر في الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بينما قد تكون مناطق أخرى أكبر.

Original Article

عن zekal3_3

شاهد أيضاً

إبريق قهوة عتيق من الخزف من الخمسينات

إبريق قهوة عتيق من الخزف من سنوات الخمسينات Original Article