ساني يكشف عن مكاسبه في المحنة وأكثر من دعمه

عاد الجناح الألماني ليروي ساني بالذاكرة إلى الوراء، ليكشف عن أصعب لحظات مرت عليه في مسيرته كلاعب، بعد تعرضه لإصابة بقطع في الرباط الصليبي في أغسطس الماضي.
وألمت تلك الإصابة بصاحب الـ24 عامًا، أثناء مشاركته في مباراة الدرع الخيرية أمام ليفربول، وعلى إثرها اضطر لإجراء عملية جراحية.
وظل لاعب شالكه السابق يسابق الزمن للعودة إلى الملاعب مع حلول فصل الربيع، إلا أنه لم يكن محظوظًا بما فيه الكفاية، بعد تفشي مرض كورونا، الذي أجبر السلطات البريطانية على تأجيل الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقال في مقابلة مع موقع النادي الرسمي "كان الأمر صعبًا، خاصة في أول يوم بعد الجراحة، لأن التحرك قد يفسد كل شيء، وهذا الأمر لم نعتد عليه نحن الرياضيين".
وأضاف "عليك أن تحافظ على عملية إعادة التأهيل الطويلة كل يوم، لكنها كانت فرصة جيدة للعمل بشكل أكبر على نقاط الضعف الأخرى، ولهذا السبب انتهزت الفرصة للتعافي بشكل جيد، لأعود بكل قوة".
ولم ينس الدولي الألماني، الدور الذي لعبه زميليه إلكاي جوندوان وبنجامين ميندي، بمده بالنصائح والتعليمات اللازمة، لمساعدته في التعافي في أسرع وقت ممكن، لخبرة الاثنين السابقة في التعامل مع نفس إصابته.
وعنهما قال "بالطبع الفريق بأكمله دعمني، لكني كنت أتحدث بشكل خاص مع جوندوان وميندي عن الإصابة، لأعرف ماذا فعلا وما يمكنني فعله بحكم تجربتهم السابقة".
وختم "لقد ساعدني كثيرًا في معرفة بعض الأشياء وما يمكن أن يحدث، وأنا مسرور حقًا لأنهما دفعوني إلى الأمام".مصمم الصفحة : أسامة اليافعيOriginal Article

عن zekal3_3

شاهد أيضاً

سيبايوس : زيدان لا يملك الوقت للحديث معي

أكد داني سيبايوس رغبته في النجاح مع ريال مدريد بعد فترة الإعارة من آرسنال .وانضم …