Cuba America كوبا امريكا 5 أمور ترجح كفة البرازيل على الأرجنتين

كوبا امريكا

ينتظر محبو كرة القدم قمة كبرى بين البرازيل والأرجنتين في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019 حيث يأمل المنتخب البرازيلي تحقيق اللقب الغائب عن المنتخب منذ 2007، بينما يعاني التانغو من مشكلة واضحة بعد فشله في التتويج بأي لقب منذ نسخة 1993 وفي هذا التقرير نستعرض أهم الأمور التي ترجح كفة المنتخب البرازيلي على خصمه الأرجنتيني.
يتولى تيتي القيادة الفنية لمنتخب البرازيل ويمتلك ذو ال58 عامًا خبرة تدريبية كبيرة فقد توج بلقب كأس ليبرتادوريس مع كورينثيانز في 2012 وحقق لقب كأس العالم للأندية مع الفريق البرازيلي في ذات السنة، بينما في المقابل يقود ليونيل سكالوني الإدارة الفنية للمنتخب الأرجنتيني الذي لا يمتلك أي خبرة تدريبية حيث أنه كان مساعدًا لخورخي سامباولي في فترة قيادته لفريق إشبيلية وعاونه مع منتخب التانغو قبل أن يكون المدير الفني للألبيسيليستي.
هناك اختلاف جوهري بين منتخبي البرازيل والأرجنتين خاصة وأن تيتي نجح في صناعة منظومة واضحة لمنتخب السيليساو مستخدمًا رسمًا تكيتيكيًا واحدًا وهو 4-2-3-1 في كل المباريات التي خاضها في البطولة دون أي تغييرات كبيرة في تشكيلة الفريق في المباريات الأربعة التي خاضها وعلى النقيض ليونيل سكالوني الذي لجأ إلى تغيير الرسم التكتيكي 3 مرات مع تعديلات كثيرة في القائمة الأساسية في جميع المواجهات وبالتالي فهذا الأمر يضر بمنتخب الأرجنتين كثيرًا.
لم يقدم المنتخب الأرجنتيني الأداء المنتظر منه حتى الآن وإن كان هناك تحسن تدريجي بعد الفوز على منتخب فنزويلا إلا أنه ينجح في إقناع مشجعيه إلى تلك اللحظة، وفي الجهة المقابلة فإن منتخب البرازيل يقدم مستويات جيدة بالرغم من تعادله الأخير مع الباراغواي إلا أنه يمتلك منظومة جيدة بظهور العديد من اللاعبين الذين قدموا نفسهم بشكل جيد مثل إيفرتون وفيليب كوتينيو.
يشارك ليونيل ميسي مع المنتخب الأرجنتيني ولكنه لم يقدم الأداء المأمول منه حتى الآن ولم ينجح في التأقلم على منظومة المنتخب الأرجنتيني الجديدة وربما يكون الإرهاق السبب في ذلك ولكن غياب البرغوث عن مستواه له تأثير سلبي كبير على التانغو خاصة في بعض المباريات الصعبة والحاسمة مثل هذه المواجهات التي تكون بحاجة إلى لمسات النجوم القادرين على صناعة الفارق مثل أسطورة برشلونة.
لا يعتبر المنتخب الأرجنتيني ضيفًا مرحبًا به في البرازيل ففي كل المواجهات التي خاضها منتخب التانغو تعرض لاعبيه لصافرات الاستهجان مع سوء أرضية الملعب والتي اشتكى منها سكالوني وميسي إلى جانب الكثير من لاعبي منتخب الأرجنتين، بينما ستكون هذه الجماهير متواجدة لدعم منتخب بلادها أمام غريمه التقليدي إضافة إلى تعود لاعبي المنتخب البرازيلي على هذه الأرضية مما يمنحهم أفضلية وإن كانت بسيطة في هذه المواجهة الصعبة.Original Article

عن zekal3_3

شاهد أيضاً

إبريق قهوة عتيق من الخزف من الخمسينات

إبريق قهوة عتيق من الخزف من سنوات الخمسينات Original Article