استئناف منافسات الدوري الألماني يوم 15 مايو

حددت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم ليل الأربعاء، تاريخ 15 أيار/مايو موعداً لاستئناف المنافسات من دون جمهور، بعد تعليقها منذ منتصف آذار/مارس بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأكدت الرابطة هذا الموعد لوكالة "سيد" الرياضية المرتبطة بوكالة فرانس برس.
وأفادت صحيفة "بيلد" أن الرابطة أبلغت الأندية بهذا الموعد في رسالة ليل الأربعاء.
وأتى ذلك بعد إعلان المستشارة أنغيلا ميركل، إثر اجتماعها مع مسؤولي المقاطعات المحلية الـ16، السماح باستئناف النشاط في النصف الثاني من الشهر الحالي، ما سيجعل من ألمانيا أول بطولة وطنية كبرى في أوروبا تستأنف منافسات اللعبة المعلقة بسبب "كوفيد-19".
وقالت ميركل "يمكن استئناف البوندسليغا (الدرجة الأولى والثانية) في النصف الثاني من أيار/مايو مع احترام القواعد (الصحية) التي تم التوافق عليها".
ورحبت الرابطة المشرفة على الدرجتين الأولى والثانية (18 فريقا في كل منهما) بالخطوة.
وقال رئيس الرابطة كريستيان سيفرت "قرار اليوم هو نبأ جيد للبوندسليغا"، واضعا الأندية وأفرادها أمام "المسؤولية الكبيرة" الملقاة على عاتقهم "للالتزام بالقواعد التنظيمية بطريقة منضبطة".
وكانت خطوة السماح بالعودة متوقعة، بموجب مسودة اتفاق للاجتماع اطلعت وكالة فرانس برس على نسخة منها صباح الأربعاء.وجاء في المسودة أن إقامة مباريات الدرجتين الأولى والثانية ستكون "من أجل الحد من الاضرار الاقتصادية" للأندية الـ36 وهي فكرة "مقبولة" اعتبارا من تاريخ معين، علما بأن الخطوة تأتي في إطار تخفيف واسع على المستوى الوطني، لإجراأت الإغلاق والعزل التي فرضت للحد من تفشي الوباء.
وعاودت الأندية الـ18 في الدرجة الأولى تدريباتها في الأسابيع الثلاثة الأخيرة لكن بمجموعات صغيرة مع اعتماد التباعد الاجتماعي حتى على أرضية الملعب.
وباتت ألمانيا أول دولة من بين البطولات الخمس الكبرى في أوروبا تحدد موعدا لمعاودة نشاطها.
وقال حارس المرمى مانويل نوير، قائد بايرن ميونيخ والمنتخب الوطني، إن الدوري الألماني سيكون أمام مسؤولية كبيرة.
وأوضح في تصريحات صحافية "الناس سيتطلعون إلينا من دول أوروبية أخرى، من كل أنحاء العالم (…) هذه مسؤولية هائلة علينا، ويجب ان نكون مدركين لها".
وضمن البطولات الكبرى، كانت فرنسا أول دولة تعلن إسدال الستار على بطولتها المحلية وتتويج باريس سان جىرمان بطلاً لموسم 2019ء2020، في حين تأمل إسبانيا وإيطاليا وإنكلترا في استئناف النشاط لكن ليس قبل حزيران/يونيو.
إلى ذلك، صدرت اليوم مواقف عدة بشأن استئناف المنافسات محليا في أوروبا، مع تحديد صربيا وكرواتيا تاريخ 30 أيار/مايو، وتركيا تاريخ 12 حزيران/يونيو، علما بأن جزر فارو ستستأنفه في التاسع من أيار/مايو الحالي.
في المقابل، خطت بلجيكا خطوة إضافية نحو إنهاء الموسم بشكل مبكر، مع إعلان الحكومة منع إقامة أي نشاط لكرة القدم حتى 31 تموز/يوليو المقبل. ومن المتوقع ان تحسم رابطة الدوري المحلي موقفها خلال جمعية عمومية تعقدها الإثنين المقبل.
وتبدو رابطة الدوري الألماني مصممة على إنهاء الموسم في 30 حزيران/يونيو لضمان حصول الأندية على ايرادات من حقوق النقل التلفزيوني تقدر بـ300 مليون يورو (325 مليون دولار)، في ظل تقارير تشير الى ان 13 ناديا من أصل 36 في الدرجتين الأولى والثانية باتت على شفير الافلاس.
كما يرتبط نحو 56 ألف شخص بقطاع كرة القدم، ويعد استئناف نشاطه محوريا بالنسبة إليهم اقتصاديا ومعيشيا.
وفي حال خوض المراحل التسع المتبقية من منافسات البوندسليغا، ستتمكن الأندية الـ36 من الحصول على إيرادات البث، ما سيخفف من الخسائر المالية المتوقعة جراء توقف يقترب من إتمام شهره الثاني.
وكان بايرن ميونيخ بطل المواسم السبعة الماضية، يتصدر ترتيب البوندسليغا عند توقف المنافسات قبل المرحلة السادسة والعشرين (من أصل 34)، متقدماً بفارق أربع نقاط عن منافسه المباشر بوروسيا دورتموند.
وأكد الرئيس التنفيذي لبايرن كارل هاينتسءرومينيغه ان النادي البافاري "يتطلع قدما للتمكن من استئناف اللعب".
أما نظيره في دورتموند هانز يواكيمءفاتسكه فأعرب عن سروره "لأن الناس في ألمانيا تصرفوا بطريقة مذهلة ساهمت في احتواء تفشي الوباء".Original Article

عن zekal3_3

شاهد أيضاً

إبريق قهوة عتيق من الخزف من الخمسينات

إبريق قهوة عتيق من الخزف من سنوات الخمسينات Original Article