فتاة مصرية تشارك في صناعة “جيمس ويب”.. فما قصتها؟

شاركت فتاة مصرية عشرينية في ترك بصمتها على "جيمس ويب"، الذي التقط، مؤخرًا، عدد من الصور وأعلنتها وكالة الفضاء الدولية "ناسا".

وكانت مريم هيثم عصمت، الباحثة في مجال الفيزياء الفلكية بجامعة جونز هوربكنز بالولايات المتحدة، وفق حديثها مع "سكاي نيوز" عربية، ساهمت في تطورير وإطلاق التلسكوب "الخارق".

وأفادت "سكاي" أنه بعد إنهاء تعليمها الأساسي في مصر، سافرت مريم في منحة لدراسة الفيزياء، إلى جانب الأدب، بالولايات المتحدة، قبل أن تستطيع ترك بصمتها على إنجاز فلكي ضخم يتحدث عنه العالم الآن.

ومن جهتها، قالت مهندسة البرمجيات إلى "سكاي" إنها: "عملت على جزء مهم جدًا في التلسكوب من الكاميرا الأشعة تحت الحمراء القريبة وباللغة الإنجليزية تعرف باسم "Near Infrared Camera Instrument".

وأضافت: "أن الكاميرا تعمل لاكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية باستخدام الإشعاع الكهرومغناطيسي، وعملت على هندسة وتطوير البرامج الخاصة بهذه الكاميرا".

وأبانَّت بحسب "سكاي": "كانت مشاركتي بالعمل في التلسكوب في الفترة من يونيو 2019 إلى يناير 2020، وكانت في البداية تدريبا خلال دراستي الجامعية بكلية ليكومينج بالولايات المتحدة، وبعدها عملت على تطوير التلسكوب كجزء من فريق بحثي كبير، استغرقت المدة التي عملتها ضمن هذا الفريق حوالي 6 أشهر".

About admin

Check Also

الصحة تقدم 5 إرشادات لحماية الأطفال من الحروق داخل المنزل

كتب- يوسف عفيفي: قدمت وزارة الصحة والسكان، بعض الإرشادات لحماية الأطفال من الحروق داخل المنزل. …

Leave a Reply

Your email address will not be published.