«التغيرات المناخية ورؤية مصر 2050» ضمن فعاليات اليوم الثاني لفوج منارات الحياة الذي ينظمه معهد إعداد القادة

انطلقت فعاليات اليوم الثاني لفوج منارات الحياة الذي يقام تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبقيادة الدكتور كريم همام مدير المعهد، وإشراف الدكتور حسام الدين مصطفى الشريف، الدكتور عبد المنعم الجيلانى، وكلاء المعهد، وبمشاركة 150 طالب وطالبة من الجامعات المصرية، بورشة عمل عن التغيرات المناخية ورؤية مصر 2050، وأخرى عن الأمن القومي المصري والتحديات والتهديدات المتعلقة بالتغيرات المناخية، بحضور المهندس محمد مصطفي مدير التدريب والتخطيط والتوعية بمكتب وزير البيئة، المهندسة ليديا عليوة مدير عام تكنولوجيا وبحوث تغير المناخ بوزارة البيئة، الدكتور رامي عاشور دكتور العلوم السياسية والأمن الدولي وزميل كلية الدفاع الوطنى بأكاديمية ناصر العسكرية.

ومن جانبه قال الدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة أن فوج التنمية المستدامة والطاقة المتجددة وكذلك نموذج المحاكاة الأول للمجلس الوطني للتغيرات المناخية، يأتى تزامنا مع الخطة الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050، وضرورة الاهتمام بالتوعية حول قضية التغيرات المناخية استجابةً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بضرورة إشراك الشباب والاستعانة برؤيتهم فى هذه القضية، ويأتى ذلك فى إطار استعدادت مصر لإستضافة مؤتمر الأطراف الـ27 للتغيرات المناخية نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ ، بهدف رفع الوعى بقضية التغيرات المناخية وتقديم المعلومات الكاملة حول دور مصر ووزارة البيئة فى التصدى لهذا القضية.

وخلال ورشة العمل التى حاضر فيها ممثلي وزارة البيئة المهندس محمد مصطفي مدير التدريب والتخطيط والتوعية بمكتب وزير البيئة، المهندسة ليديا عليوة مدير عام تكنولوجيا وبحوث تغير المناخ بوزارة البيئة، تم توضيح الفرق بين الطقس والمناخ، وتأثير انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وظاهرة الاحترار العالمي، وتوضيح الهدف من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وقد تم شرح نبذة عن اتفاق باريس 2015، حيث أعادت الدول التأكيد على هدف اتفاق باريس المتمثل في الحد من الزيادة في متوسط درجة الحرارة العالمية إلى أقل بكثير من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الحقبة الصناعية ومواصلة الجهود للحد منها إلى 1.5 درجة مئوية.

وفى ذات السياق تطرقت ورشة العمل إلى إن التفكير المنطقي والتحليلي للتأثيرات التى يتسبب فيها تغير المناخ على البيئة والتنوع البيولوجي وإيجاد الحلول العلمية وإطلاق المبادرات الشبابية التي تسهم في الوصول إلي حلول لذا كان من ضرورة تطويع البحث العلمي في هذا المجال.

وانطلقت ورشة عمل الأمن القومي المصري والتحديات والتهديدات المتعلقة بالتغيرات المناخية التي حاضر فيها الدكتور رامي عاشور دكتور العلوم السياسية والأمن الدولي وزميل كلية الدفاع الوطنى بأكاديمية ناصر العسكرية وتم مناقشة التحديات التي تواجهها البشرية في مكافحة الاحترار، والسيناريوهات المختلفة لارتفاع درجة حرارة الارض والتداعيات الاقتصادية والسياسية والامنية موضحا العلاقة الطردية بين التغيرات المناخية وانتشار العنف والصراعات من ناحية والإرهاب من ناحية اخرى هذا واستعرض عاشور ايضا الجهود الدولية والمصرية والجهود الاممية فى مواجهة التداعيات الخاصة بالتغيرات المناخية موضحا أن إدارة الدولة تتمثل فى التنمية والأمن وهم يمثلون الأمن القومي، موضحا سيادته أن أي انتقاص فى التنمية يؤثر على الدولة وقدرة الدولة فى إدارة مواردها.

وعلى صعيد آخر نظم المعهد على هامش فعاليات اليوم الثانى زيارة للعديد من آثار مدينة بورسعيد منها جبل الملح، كنيسة سانت اوجينى، وكذلك ممشى ديليسبس وساحة مصر، وايضا حديقة فريال، وذلك لتعريف الطلاب بآثار وتاريخ بلادهم.

About admin

Check Also

بالحبة القاتلة.. طالبة تنهي حياتها في كفر الشيخ

كفر الشيخ – إسلام عمار: أقبلت فتاة في الصف الأول الثانوي التجاري، على إنهاء حياتها …

Leave a Reply

Your email address will not be published.