رئيس معهد الفلك يكشف دور مرصد القطامية في مهمة (ابولو 11)

أ ش أ

كشف الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية عن الدور المهم الذي لعبه مرصد القطامية الفلكي التابع للمعهد في مهمة (أبولو 11) التي أرسلت للقمر، حيث كان واحدا من ضمن 5 مراصد دولية شاركت في تحديد أول هبوط بشري على سطح القمر بقيادة نيل ارمسترونج.

وأشار القاضي، عبر الموقع الرسمي للمعهد على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للقمر والذي يوافق ذكرى مرور 53 عاما على أول رحلة مأهولة إلى سطح القمر عام 1969، إلى أن علماء علماء الفلك بالمعهد والذى كان يرأسه الدكتور محمود خيري في ذلك الوقت ساهموا بدور كبير في تلك المهمة منذ عام 1964 وحتى عام 1970.

وأوضح أن مرصد القطامية تم إنشاؤه عام 1964 ويتبع المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بحلوان، وهو امتداد لمرصد حلوان، الذي أنشئ عام 1903 ويعد من أقدم المعاهد البحثية في مصر والشرق الأوسط، ويقع على بعد 80 كم من وسط العاصمة القاهرة في اتجاه السويس طريق العين السخنة فوق جبل بارتفاع 450 مترا عن مستوى البحر.

وأكد أنه جاري حاليا العمل لانشاء المرصد الفلكي المصري الكبير (منظار سيناء) على قمم احد الجبال في جنوب سيناء، ومن المقرر الانتهاء منه خلال 4 سنوات وظهرت الحاجة لانشائه بعد تأثير إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة على مرصد القطامية الفلكي.

وقال إن المرصد الجديد سيحل بديلا لمرصد القطامية الفلكي الذي سيتحول لمركز تدريب عالمي عن علوم الفلك والفضاء بعد انشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وهو مزود بمنظار فلكي بمرآة قدرتها 5ر6 متر.

وأضاف أنه سيكون له مساهمات علمية عالمية نظرا لطبيعة سماء مصر وملائمتها للأرصاد الفلكية المختلفة.

من ناحية أخرى، احتفلت وكالة الفضاء المصرية بالتعاون مع جامعة هيرتفوردشاير بالعاصمة الإدارية الجديدة بيوم القمر العالمي، حيث نظمت بمقر الجامعة سلسلة من المحاضرات والمناقشات بحضور رائدتي الفضاء الأمريكيتين الدكتورة سيان بروكتر والدكتورة كريستينا كورب للتحدث عن تجربتهما في الفضاء ورؤيتهما عن استكشاف القمر بالإضافة إلى ورش عمل عن المهام التناظرية وهندسة الفضاء والفرص المهنية للمهتمين بهذا المجال.

وتحل اليوم الأربعاء ذكرى مرور 53 عاما على أول رحلة مأهولة إلى سطح القمر في 20 يوليو 1969، وهو اليوم الذي اختارته الأمم المتحدة للاحتفال باليوم العالمي للقمر.

ويعد رائد الفضاء نيل ارمسترونج أول إنسان يسير على سطح القمر، حيث تمكنت وكالة ناسا بنجاح من إنزال المركبة الفضائية " أبولو 11 " على سطح القمر، و بعد 6 ساعات من الهبوط، قضى ارمسترونج نحو ساعتين ونصف خارج المركبة الفضائية على القمر .

وكانت "أبولو 11" المهمة الخامسة المأهولة إلى القمر و انطلقت في 16 يوليو 1969 على متن الصاروخ " ساترن 5 " من مركز كينيدي الفضائي وذلك ضمن برنامج أبولو التابع لناسا.

About admin

Check Also

اتصالات مصر توقع اتفاقية تمويل مع البنك التجاري الدولي بقيمة 4 مليارات جنيه لتعزيز خطط الشركة التوسعية

أعلنت شركة اتصالات مصر، المشغل الرقمي المتكامل لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع اتفاقية تمويل مع …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *