وفاة الدكتور أحمد مرسي أستاذ الأدب الشعبي

كتب- مصراوي:

توفي في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، الدكتور أحمد مرسى، أستاذ الأدب الشعبي والفولكلور بجامعة القاهرة، بعد تعرضه لوعكة صحية أدت لدخوله أحد المستشفيات بمنطقة السادس من أكتوبر، وتقام صلاة الجنازة عقب صلاة الظهر بمسجد الشرطة بمدينة 6 أكتوبر.

أحمد مرسى ولد فى 1 يناير 1944، كفر الشيخ، حصل على ليسانس اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1963، ماجستير فى الآداب قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1966م، وحصل دكتوراه فى الآداب مع مرتبة الشرف "أدب شعبى" قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة.

تدرج فى العديد من الوظائف حيث عين معيد بقسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1963، ومدرس بقسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1970، وأستاذ مساعد اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1975، وأستاذ اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1981، ثم رئيس قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، من عام 93 وحتى 1994، وعميد كلية الآداب، جامعة بنى سويف من عام 1985 حتى 1987 (ندبا)، وعميد المعهد العالى للفنون الشعبية من عام 1981 حتى 1987 (ندبا).

كما عمل فى الجامعات الأجنبية ومنهم جامعة هارفادر، كامبردج، الولايات المتحدة الامريكية، عامى 1975، 1976، جامعة بنسلفانيا، فيلادلفيا، الولايات المتحدة، عام 1978، جامعة تكساس أومتن، الولايات المتحدة، عام 1983، جامعة الكويت، الكويت، عام 1985، جامعة الكومبلتنسى، مدريد، إسبانيا، عام 1988، جامعة الإمارات العربية المتحدة، العين، الإمارات العربية المتحدة، عام 1994، وأستاذ بقسم اللغة العربية بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، ومستشار رئيس الجامعة لشئون الطلبة.

كما عُين مستشارا ثقافيا بالسفارة المصرية ومدير البعثة التعليمية بروما إيطاليا عام 1979، ومستشارا ثقافيا بالسفارة المصرية ومدير البعثة التعليمية ومدير المعهد المصرى للدراسات الإسلامية مدريد، إسبانيا.

وفي العمل الثقافى، عين مدير مركز الفنون الشعبية، وزارة الثقافة من عام 1976 حتى 1978 (ندبا)، ورئيس تحرير مجلة الفنون الشعبية بالهيئة المصرية العامة للكتاب، وزارة الثقافة عام 1987، ومستشار وزير الثقافة لشئون التراث الشعبى عام 1997، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب بوزارة الثقافة سابقًا.

وتم تتويج مشواره العلمى والأدبى بالعديد من الجوائز والأوسمة منها "جائزة الدولة التشجيعية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة، عام 1985، نوط الامتياز مصر، عام 1991، وسام الاستحقاق المدني إسبانيا، عام 1992، وسام الفنون الجميلة إسبانيا، عام 1993، جائزة الدولة للتفوق في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة، عام 1999، جائزة جامعة القاهرة التقديرية (جائزة نجيب محفوظ للإبداع الفكرى والأدبي)، عام 2006، جائزة الدولة التقديرية فى الأدب من المجلس الأعلى للثقافة عام 2006".

About admin

Check Also

حسمًا للجدل.. الإفتاء: هكذا احتفل السلف الصالح بالمولد النبوي الشريف

كتب- محمود مصطفى: أكدت دار الإفتاء المصرية، أن سلفُنا الصالح دَرَجَ على الاحتفال بمولد الرسول …

Leave a Reply

Your email address will not be published.