بمقدم15%.. “الريف المصري” تحدد سعر فدان الأرض بمدينة طور سيناء

شركة الريف المصري شركة الريف المصري شركة الريف المصري شركة الريف المصري

جنوب سيناء – رضا السيد:

أعلنت شركة الريف المصري الحائزة لمساحة 24 ألف فدان ضمن مشروع استصلاح المليون ونصف فدان عن أن السعر المقرر للفدان في منطقة سهل القاع بمدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء بـ 64 ألف جنيه بمقدم 15%، وذلك في أول اجتماع عقد مع المستثمرين الزراعيين بمدينة طور سيناء، بحضور قيادات شركة الريف المصري اللواء عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري، واللواء أيمن صقر نائب رئيس مجلس الإدارة، واللواء أحمد زكريا قائد منطقة طور سيناء، وعدد من الخبراء الزراعيين.

كما حضر اجتماع شركة الريف المصري الدكتور طارق الخبيري، مستشار رئيس مجلس إدارة الشركة للتخطيط العمراني، ومجدي الديب مدير صندوق تنمية المشروعات بجنوب سيناء، وعدد من كبار مزارعي طور سيناء.

وشكى المزارعين من الصعوبات والعراقيل التي تواجههم في استصلاح الأراضي في عمق الصحراء والجبال، إضافة إلى عدم وجود منافذ بيع، أو شوادر، وعدم تقنين أوضاعهم بالتملك أو حق الانتفاع حتى الآن وخاصة مع صعوبات إجراءات إنشاء شركات، بجانب صعوبة دخول الأسمدة والمبيدات للآفات الحشرية.

وقال اللواء أحمد زكريا، قائد مشروع استصلاح أراضي الريف المصري بطور سيناء إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، مهتم بتنمية زراعية حقيقية على أرض سيناء خاصة مدينة الطور.

وأشار إلى أنه سوف يجري استصلاح 24 ألف فدان بمنطقة سهل القاع بطور سيناء ضمن المشروع الرئاسي المليون والنصف فدان على مستوى الجمهورية، بهدف تحقيق الاستقرار للمزارعين، وإنهاء كافة الإعتمادات لهم بشرط الزراعة والتنمية الحقيقية على أرض الواقع .

وأوضح أن شركة الريف المصري هي شركة حكومية تضع في المقام الأول تنمية زراعية حقيقية وليس المكسب، مؤكدًا أن عقود شركة الريف المصري متفق، ومنسق لها من جميع الجهات، وملزمة للجميع، كما تهتم الشركة بإنشاء المناطق اللوجستية والمصانع المرتبطة بالمحاصيل الزراعية مثل التعبئة والتغليف والتخزين وتستقدم مستثمرين كبار لإنشاء تلك المشروعات.

وأشار "زكريا" إلى أن الأراضي الواقعة في حيز الريف المصري وجرى زراعتها واستصلحت سوف تكون لأصحابها، وسوف يتم توقيع عقود لها سواء بالانتفاع أو التملك

على جانب أخر أكد مجدي الديب، مدير صندوق تنمية المشروعات بجنوب سيناء، أنه يجب على المزارعين عمل دراسة جدوى على أرض الواقع، مشيرًا إلي أن المجالس المحلية لا تستطيع منح منافذ للمزارعين في المدن في ظل ارتفاع الإيجارات للمحلات لابد البحث عن تسويق للمحاصيل قبل حصادها .

وأضاف الدكتور طارق الخبيري، مستشار رئيس مجلس إدارة الشركة للتخطيط العمراني، إلى أن أراضى الريف المصري تشترط الزراعة عبر 60 % من مساحة الأرض مع تنظيم الآبار الجوفية، ويكون بين البئر والآخر مسافة كيلو متر حتى لا تتعرض المياه الجوفية للملوحة والسحب الجائر مع تزويد القيمة المضافة للأرض من إنشاء طرق ومشروعات لوجستيية.

About admin

Check Also

دولة عربية كبري تُعلن حالة الطوارئ الصحية بسبب كورونا

قرر مجلس الحكومة المغربية، المنعقد اليوم الخميس برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، تمديد مدة سريان …

Leave a Reply

Your email address will not be published.