رئيس حزب “مصر أكتوبر” تكشف لمصراوي كواليس العمل مع محمد بدران

(مصراوي):

تتواجد المرأة في كافة المناصب القيادية في مصر خلال عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولكن أن تتواجد على قمة حزب سياسي مؤسس من عام 2011 فهدا أمر جديد يستحق الانتباه.

دعم الدولة المصرية للمرأة منذ عام 2014 قطار سريع لا يتوقف، ولكن أن يمتزج دور المرأة مع شاب صاحب خبرة سياسية وحزبية كبيرة فهذا يدعو إلى الاستشراق للنتائج وخصوصًا حينما ينطلق هذا الحزب في العودة مرة أخرى للعمل السياسي مع انطلاق الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس عبدالفتاح السياسي رمضان الماضي.

مؤخرًا، وبعد مرور 6 سنوات على ابتعاد محمد بدران، عن الحياة السياسية والحزبية وتقديم استقالته من رئاسة حزب مستقبل وطن في عام 2016 لاستكمال دراسته بالولايات المتحدة الأمريكية، قرر العودة من جديد للحياة الحزبية عبر حزب "مصر أكتوبر" برئاسة الدكتورة جيهان مديح، وتولية منصب نائب رئيس الحزب.

وعن هذه العودة والمشاركة في الحزب، قالت مديح، في تصريح خاص لموقع "مصراوي"، إن عودة بدران إلى الحياة الحزبية والسياسية في مصر مكسب للقوى السياسية لما يتمتع به من خبرة ورؤية سياسية كبيرة.

وأضافت مديح أنها وبالتعاون مع بدران ترغب في عمل سياسي جديد عقب إعادة هيكلة حزب "مصر أكتوبر" ومشاركته في الحوار الوطني، نافية أن يكون حزب مصر أكتوبر حزب وليد هذه اللحظة، قائلة إن الحزب موجود منذ عام 2011 وله رؤية واستراتيجية واضحة.

ونفت مديح إمكانية أن يحدث أي خلاف بينها وبين بدران خلال إدارة الحزب، مؤكدة أنها تدرس مع بدران كل صغيرة وكبيرة والاتفاق والتوافق في الرؤى هو سيد الموقف لأن هناك هدف واحد هو المشاركة الفعالة في الحياة السياسية والحزبية في مصر.

وأشارت إلى أنها أول إمراة رئيسة لحزب في مصر وبالتالي وجودها على رأس الحزب مع وجود بدران نائبًا لها يمثل قوة دفع للعمل السياسي الحزبي داخل حزب مصر أكتوبر، مؤكدة أنها وبدران نموذج جديد للحياة السياسية في مصر من أجل دعم الدولة المصرية ودعم المرأة والشباب.

مؤخرًا قدم حزب "مصر أكتوبر" برئاسة الدكتورة جيهان مديح، رؤية الحزب حول الحوار الوطني إلى الأكاديمية الوطنية للتدريب، عقب تلقي الحزب دعوة من الأكاديمية الوطنية، للمشاركة في الحوار الوطني الذي دعا أليه الرئيس السيسي خلال حفل افطار الأسرة المصرية.

وعلقت الدكتور مديح في تصريحها لمصراوي على هذه المشاركة في الحوار الوطني، مشيرة إلى أن الحزب لديه رؤية قائمة على عدة محاور سياسية واقتصادية واجتماعية وقدمها للإدارة الحوار.

وأوضحت أن الرؤية الاقتصادية تكاد تكون الأبرز من بين الاطروحات المقدمة نظرا للخبرة الاقتصادية التي تتمتع بها كونها ضمن فريق العمل الاقتصادي، مشيرة إلى أنها تريد وضع استراتيجية واضحة للاقتصاد المصري وتغيير المجموعة الاقتصادية التي تدير المشهد الاقتصادي المصري حاليًا.

ونوهت إلى أن البورصة المصرية والاستثمار بها أساس العمل الاقتصادي، لافتة إلى أن هناك من أضر بمنظومة البورصة المصرية في السنوات الأخيرة ويجب تغيير هذه الرؤية من إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وعن الرؤية السياسية، قالت رئيس حزب مصر أكتوبر إن الحزب يريد دعم الشباب والمرأة والقضاء على القائمة التي تسببت في عزوف الشباب عن العملية السياسية والانتخابية، مؤكدة أن الحزب لديه رؤية لهدم فكرة عزوف الشباب عن العمل السياسي وكذلك القضاء على المال السياسي الذي انتشر في الأونة الأخيرة.

وأشارت إلى أن الحزب وما يتمتع به من قيادات سياسية وعلى رأسه إمراة سيكون داعما للشباب والمراة في كافة مواقع الحياة السياسية والنيابية في مصر، مؤكدة أن المرأة المصرية تتمتع بالعديد من المميزات التي تجعلها رقم صعب في كافة المعادلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وشغل نائب رئيس حزب مصر أكتوبر الدكتور محمد بدران منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة بنها قبل ثورة 25 يناير، ومؤسس حملة مستقبل وطن لدعم خارطة طريق 30 يونيو، كما اختير عضوًا بلجنة الخمسين التي وضعت الدستور عام 2014، لتتحول حملته لحزب سياسي، وكان هو أول رئيس لحزب مستقبل وطن، مما أثار حينها جدلًا واسعًا في الحياة السياسية نظرًا لتجاوزه الـ20 من عمره بأعوام قليلة حاملًا لقب أصغر رئيس حزب في العالم، فضلًا عن مرافقته للرئيس عبدالفتاح السيسي على يخت المحروسة في افتتاح قناة السويس الجديدة.

About admin

Check Also

بالصور.. تشييع الطفل ضحية تعذيب والده في المنوفية

المنوفية – أحمد الباهي: شيع أهالي قرية شنوان التابعة لمركز شبين الكوم في محافظة المنوفية، …

Leave a Reply

Your email address will not be published.