ضرتي حامل الجزء السابع ..

ضرتي حامل الجزء السابع .. ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

#ضُرتى_حامل
#الجزء_التاسع
عبدالله : خلاص يا ابويا هي امي فهمت غلط.
وهي مش قصدها كدة .
خلاص حصل سوء تفاهم ده.
حمايا : انا قلت. تمشي من هنا و تطلقها
خلاص. مفيش كلام تاني …
عبدالله: يا ابويا الظلم حرام ،هي حلفت بالله
خلاص. بقا حصل خير د.
حمايا : والله وانت صدقتها يا ولاIII .
هتطلقها. و تغور من هنا.
عبدالله : لا يا ابويا. انا مقدرش استغني عنها
لحظة واحدة دت .
وانا مش بكسر كلامك ، لكن انا عارف ناهد
كويس و عارفها لو بتكذب دت . .
حمايا: يعني ايه يا ولااام البنت دى
ماتقعدش لحظة هنا …
عبدالله : حاضني في حضنه. وانا بترعش من
الخوف من المستقبل .
يا ابويا. لو مشيت. انا همشي معاها
اقسم بالله و مش هقعد هنا لحظة من غيرها
فاهمين ولا. لااادي

حماتي : جرى ايه. يا عبدالله. و مراتك صفيه.
و ابنك بلاش امك. و ابوك ن ؟!
عبدالله : كل دة مش هبصله. يا ناااس افهموا
ناهد دى الروح الى في جسمى هي الحياة الى
عايشها ،
وانا اتجوزت علشان خاطركم انتم .
وعلشان خاطر الاولاد بس.
حمايا: انا قلت هتمشي يعني هتمشي .
عبدالله: ماشي يا ابويا يلا. يا ناهد احنا
ماشيين مع بعض و …
انا : لا يا عبدالله مش هينفع تسيب بيتك.
واهلك علشاني. وابنك الى جاى ه ه
انا الى ماشية خلاص متشلش همي .
عبدالله: هس ه اقسم بالله رجلى على رجلك
وانا همشي قبلك ومش هسيبك لوحدك.
يلا غيري هدومك. و لمي حاجتك .
ابتديت احط هدومى في شنطة و رجليا مش
قادرة اقف عليها .

الميت هدومي في شنطة و مسكها عبدالله
ومسكني من ايدي. وقالى يلا بينا .
في اللحظة دى كانت صفية نازلة من على السلم
شافت المنظر دة .
صفية: اية دة انت رايح فين يا عبد الله ….
عبدالله: انا ماشي من البيت دة خلاص ما
وانتي لو عاوزة تعيشي معايا هرجع اخدك
بعد ما اشوف مكان تاني ليكي.
حمايا: لا هي مش هتمشي من هنا ت غور.
انت في داهية انت و الهانم بتاعتك.
عبدالله : خلاص خليها تقعد معاكم لكن انا
ماشي. ومش هعيش هنا
انتم ليكم ابص عليكم. و اراعيكم و أبركم بس .
صفية: وانت. هتمشى علشان مين يا عبد الله
علشان واحدة مفيش من وراها نفع …
عبدالله:. اخرسي. كلمة تانية. و هرمي عليكي
يمين الطلاق انتى فاهمة .

صفية :: :: هتطلقني يا عبدالله وابنك مش
همك في حاجة .
عبدالله : لا يغور الولد لو هيزلني او يخليني
اظلم ، مش عاوزه ده .
صفية : لما انت بتحبها اوووي كدة. اتجوزتني
اليه بقا .
عبدالله : انا مكنتش عاوز اتجوزك. ولا اتجوز
غيرك ، لكن اهلي. وهي الى خلتني اتجوز
علشان الاطفال والأولاد. وهي الي اختارتك
كانت فاكرة أن بنت عمها هتشيل همها .
لكن للاسف لا انتي كمان جيتي عليها و
و فاكرة علشان انتى حامل وهتكونى ام عيالي
هرمى ناهد ، لا يا هانم اصحى :.
ناهد الاول والباقي بعدين فاهمة :.
انا سايب ليكم البيت وماشي بيها .
بالفعل مشينا أنا وعبدالله وسط قهر و غيظ
من الجميع

بعد ما خرجنا من البيت بصيت لعبدالله وقلتله
انا : عملت كدة ليه. وهنروح. فين دلوقت –
عبدالله : عندي بيت تاني انتي نسيتي ولا ايه
هنعيش فيه مع بعض انا مقدرش استغني عنك
وبالفعل نروح البيت التاني و نقعد فيه .
لكن بعد كام يوم يحصل شيء يغير كل شيء
يا ترى حصل ايه
ولمشاهدة الجزء العاشر

#ضُرتى_حامل
الجزء العاشر
عبدالله : خلاص يا ابويا هي امي فهمت غلط.
وهي مش قصدها كدة .
خلاص حصل سوء تفاهم ده.
حمايا : انا قلت. تمشي من هنا و تطلقها
خلاص. مفيش كلام تاني …
عبدالله: يا ابويا الظلم حرام ،هي حلفت بالله
خلاص. بقا حصل خير د.
حمايا : والله وانت صدقتها يا ولاIII .
هتطلقها. و تغور من هنا.
عبدالله : لا يا ابويا. انا مقدرش استغني عنها
لحظة واحدة دت .
وانا مش بكسر كلامك ، لكن انا عارف ناهد
كويس و عارفها لو بتكذب دت . .
حمايا: يعني ايه يا ولااام البنت دى
ماتقعدش لحظة هنا …
عبدالله : حاضني في حضنه. وانا بترعش من الخوف من المستقبل .

يا ابويا. لو مشيت. انا همشي معاها
اقسم بالله و مش هقعد هنا لحظة من غيرها فاهمين ولا. لااادي
حماتي : جرى ايه. يا عبدالله. و مراتك صفيه.
و ابنك بلاش امك. و ابوك ؟!
عبدالله : كل دة مش هبصله. يا ناااس افهموا
ناهد دى الروح الى في جسمى هي الحياة الى عايشها ،
وانا اتجوزت علشان خاطركم انتم .
وعلشان خاطر الاولاد بس.
حمايا: انا قلت هتمشي يعني هتمشي .
عبدالله: ماشي يا ابويا يلا. يا ناهد احنا ماشيين مع بعض و …
انا : لا يا عبدالله مش هينفع تسيب بيتك.
واهلك علشاني. وابنك الى جاى انا الى ماشية خلاص متشلش همي .
عبدالله: هس ه اقسم بالله رجلى على رجلك
وانا همشي قبلك ومش هسيبك لوحدك.
يلا غيري هدومك. و لمي حاجتك .
ابتديت احط هدومى في شنطة و رجليا مش
قادرة اقف عليها .
لميت هدومي في شنطة و مسكها عبدالله
ومسكني من ايدي. وقالى يلا بينا .
في اللحظة دى كانت صفية نازلة من على السلم
شافت المنظر دة .

صفية: اية دة انت رايح فين يا عبد الله ….
عبدالله: انا ماشي من البيت دة خلاص ما
وانتي لو عاوزة تعيشي معايا هرجع اخدك
بعد ما اشوف مكان تاني ليكي.
حمايا: لا هي مش هتمشي من هنا ت غور.
انت في داهية انت و الهانم بتاعتك.
عبدالله : خلاص خليها تقعد معاكم لكن انا
ماشي. ومش هعيش هنا
انتم ليكم ابص عليكم. و اراعيكم و أبركم بس .
صفية: وانت. هتمشى علشان مين يا عبد الله
علشان واحدة مفيش من وراها نفع …
عبدالله:. اخرسي. كلمة تانية. و هرمي عليكي يمين الطلاق انتى فاهمة .
صفية :: :: هتطلقني يا عبدالله وابنك مش همك في حاجة .
عبدالله : لا يغور الولد لو هيزلني او يخليني اظلم ، مش عاوزه ده .

صفية : لما انت بتحبها اوووي كدة. اتجوزتني ليه بقا .
عبدالله : انا مكنتش عاوز اتجوزك. ولا اتجوز غيرك ، لكن اهلي. وهي الى خلتني اتجوز
علشان الاطفال والأولاد. وهي الي اختارتك
كانت فاكرة أن بنت عمها هتشيل همها .
لكن للاسف لا انتي كمان جيتي عليها و فاكرة علشان انتى حامل وهتكونى ام عيالي
هرمى ناهد ، لا يا هانم اصحى :. ناهد الاول والباقي بعدين فاهمة :.

انا سايب ليكم البيت وماشي بيها .
بالفعل مشينا أنا وعبدالله وسط قهر و غيظ من الجميع
بعد ما خرجنا من البيت بصيت لعبدالله وقلتله
انا : عملت كدة ليه. وهنروح. فين دلوقت –
عبدالله : عندي بيت تاني انتي نسيتي ولا ايه
هنعيش فيه مع بعض انا مقدرش استغني عنك
وبالفعل نروح البيت التاني و نقعد فيه .
لكن بعد كام يوم يحصل شيء يغير كل شيء
يا ترى حصل ايه
الجزء الثامن من هنا ⬅️⬅️

About admin

Check Also

واشنطن تفرض عقوبات على وزيرين إيرانيين بسبب العنف ضد المتظاهرين

وكالات: فرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات على وزيري الداخلية والاتصالات الإيرانيين، ضمن شخصيات أخرى، …

Leave a Reply

Your email address will not be published.