“بتسرحها في الحرام”.. زوج يصور صديقة زوجته عارية بأكتوبر

كتب – محمد شعبان:

"إلحقيني جوزي متخانق معايا وهيموتني" بهذه العبارة نصبت سيدة فخًا لرفيقتها في أعمال منافية للآداب بتحريض من زوجها الذي رفع شعار "الانتقام ولا شئ دونه".

استقلت الضحية سيارة قاصدة منزل صديقتها على أمل إنقاذها من قبضة الزوج الذي يتوعدها -حسب ما أخبرتها زميلتها هاتفيًا- لكن أمرًا كان يحاك لها في الخفاء.

ما إن وطأت قدما العشرينية شقة الصديقة حتى حلت عليها الصدمة. أشهر الزوج سلاحا أبيضَا في وجهها مهددًا إياها "هتقعلي بالذوق ولا السلاح يسلم عليكي".

ثوان معدودة اتخذت معها الفتاة قرارها. امتثلت لطلب زوج صديقتها الذي يتطاير الشرر من عينيه وراحت تخلع ثيابها حتى أضحت عارية كما ولدتها أمها.

انتقل الزوج -العقل المدبر- إلى الجزء التالي من خطته بتصوير زميلة زوجته على هيئتها واستولى على متعلقاتها الشخصية مهددًا إياها "هتبلغي الشرطة هفضحك.. صورك هتغرق الدنيا".

حاولت الفتاة التي لم تكمل عقدها الثالث بعد لملمة قواها التي خارت مرتدية ملابسها سريعًا وانصرفت على وعد بعدم الإبلاغ عن الزوجين إلا أنها كانت خطة الخداع لاسترجاع حقها المسلوب.

لم تتردد الضحية في تحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة ثالث أكتوبر ليوجه العقيد مجدي موسى مفتش مباحث فرقة حدائق أكتوبر بسرعة فحص البلاغ والوقوف على ملابساته مطمئنا الشاكية "لو ليكي حق هتاخديه".

في اقل من ساعة، انطلق رجال المباحث لجمع التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة بخط السير الذي أفصحت عنه مقدمة البلاغ لتؤكد جهود المباحث بقيادة الرائد هاني عماد رئيس مباحث قسم ثالث أكتوبر صحة الواقعة.

بالعرض على العميد عمرو البرعي رئيس مباحث قطاع أكتوبر، وجه بسرعة ضبط المشكو في حقهما بعد استئذان النيابة العامة، وتمكن النقيب محمد غراب معاون المباحث من ضبطهما واقتيادهما إلى ديوان القسم.

أمام العميد علاء فتحي مدير المباحث الجنائية، أقر الزوج بصحة التحريات واعترف "يا باشا دي تستاهل بتسرح مراتي في الحرام" حسب قوله.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء مدحت فارس مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة التي أمرت بحجزهما على ذمة التحقيقات.

About admin

Check Also

الأهلي راحة من التدريبات اليوم

قررالسويسرى مارسيل كولرالمديرالفنى لفريق الأهلي منح اللاعبين راحة من التدريبات اليوم قبل أن يستأنف الفريق …

Leave a Reply

Your email address will not be published.