سبب نزول قوله تعالى : وما مسنا من لغوب

سبب نزول قوله تعالى : وما مسنا من لغوب ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

ذكر العلماء في أسباب نزول سورة ق سببًا لنزول آية فيها، وهي قوله تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ}.

فقالوا إنّ سبب نزولها هو أنّ اليهود قد قالوا إنّ الله -تعالى- قد خلق السماوات والأرض في ستة أيّام، وفي اليوم السابع ارتاح لأنّه قد تعب، تعالى الله عمّا يقولون علوًّا كبيرًا.

فقد أورد ابن جرير الطبريّ من حديث ابن عبّاس -رضي الله عنهما- أنّ اليهود جاؤوا إلى النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وسألوه عن خلق السماوات والأرض، فأخبرهم، وعندما انتهى قالوا: “ثمَّ ماذا يا محمَّدُ؟ قال: ثمَّ استوَى على العرشِ، قالوا: قد أصبتَ لو أتممتَ، قالوا: ثمَّ استراح، فغضِب النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم غضبًا شديدًا، فنزل: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ (38) فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ}”.

غير أنّ ابن عاشور يرى أنّ هذه الآية قد نزلت بمكّة، وليس شرطًا أن يُنتظر اليهود ليقولوا كلامهم هذا ليردّ الله -تعالى- عليهم، بل هو قد أخبر نبيّه عن اعتقاداتهم قبل أن ينطقوا بها
فبذلك تكون السورة بتمامها مكيّة ولا عبرة بكلام من قال إنّ هذه مدنيّة لأنّها نزلت في اليهود، ومثيلها قوله تعالى: {وَمَا قَدَرُوا اللهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ}، فقد نزلت هذه الآية في مكّة ولم يكن في مكة يهود كما في المدينة.

اذا اتممت القراءة شارك بذكر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

About admin

Check Also

الكرملين يقر بارتكاب أخطاء خلال التعبئة العسكرية

الكرملين يقر بارتكاب أخطاء خلال التعبئة العسكرية

Leave a Reply

Your email address will not be published.