وزير التعليم العالي يشهد حفل تخريج دفعة جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل 2021/2022

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس فعاليات الحفل الذي نظمته مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، بمناسبة تخريج دفعة جديدة من طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا للعام الدراسي2021 /2022، بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور محمود عبدربه القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمدينة زويل، و أعضاء مجلس أمناء المدينة ومجلس الإدارة، وعدد من قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والشخصيات العامة، وذلك بمقر المجمع الإداري والثقافي بمدينة زويل.

وفي بداية كلمته، هنأ الوزير أسرة مدينة زويل بمناسبة تخرج دفعة جديدة من طلابها؛ ليكونوا إضافة إلى زملائهم الذين سبقوهم إلى الحياة العملية، معربًا عن اعتزازه وفخره بوجود عدد منهم في مرحلة الدراسات العليا بكبرى جامعات العالم، وانخراط بعضهم في مختلف مجالات التخصص العلمي في شتى مواقع العمل والإنتاج في بلادنا، موجهًا التحية إلى روح العالم الجليل الدكتور أحمد زويل، صاحب هذه الفكرة المبدعة، متوجهًا بالشكر والتقدير لكل من أسهم بدور مهم في بناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

كما توجه عبدالغفار بخالص الشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لحرصه الدائم على دعم المدينة في مناسبات عديدة، وحثه المجتمع المصري على دعمها ومساندتها، مما كان له أطيب الأثر في قطع أشواط كبيرة على طريق استكمال بنيتها الأساسية، مثمنًا جهود قواتنا المسلحة وهيئتها الهندسية في تنفيذ هذا الحلم وتحويل مخططاته الهندسية إلى واقع على الأرض.

وأكد الوزير أن مدينة زويل صرح علمي وطني بدأت نتائج عمله وجهد مؤسسيه والقائمين عليه، تظهر تباعًا في صورة خريجين مميزين، لا يقلون بأي حال عن أقرانهم في أفضل جامعات العالم، فضلاً عن تميز المدينة في مجال النشر الدولي، مشيرًا إلى أن حجم استثمارات الدولة في هذا المشروع بلغت ما يقرب من 4 مليارات جنيه في المرحلة الأولى والثانية من إنشاء المدينة، بالإضافة إلى ما يقرب من 6 مليارات جنيه أخرى، تم رصدها لاستكمال باقي منشآت المدينة، وهو ما يعكس حجم الاستثمارات التي تضخها الدولة من أجل بناء الإنسان المصري.

وأكد الوزير أن الدولة المصرية عازمة على استكمال المسيرة وتقديم الدعم اللازم لمدينة زويل؛ لتستكمل رسالتها في التعليم والبحث العلمي، معلنًا أنه سيتم بدء الدراسة في كلية العلوم الحاسوبية والذكاء الاصطناعي بجامعة العلوم والتكنولوجيا للعام الدراسي الجديد؛ استكمالاً لدور الجامعة في تقديم تعليم متميز لأبناء الوطن كرافد من روافد التنمية في الدولة المصرية.

وفي ختام كلمته، حث عبدالغفار الخريجين على ضرورة مواصلة النجاح والتفوق في حياتهم العملية، وأن يؤمنوا دائمًا بأن الإخلاص في العمل ثمرته النجاح الباهر، وأن يكونوا دائمًا سفراء لمدينة زويل ولوطنهم في كل ربوع العالم، ويرفعوا رايته في كل مجال.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمود عبدربه أن الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من جامعة العلوم والتكنولوجيا بمساريها العلمي والهندسي في مقر المدينة الجديد والدائم، يمثل لحظة تاريخية واحتفالاً بمرور عشر سنوات على إنشاء المدينة، مشيرًا إلى أن مدينة زويل قد استقرت وانطلقت انطلاقة علمية كبيرة، وباتت على الطريق الصحيح الذي رسمه لها مؤسسها الدكتور أحمد زويل، الذي كان دائمًا يؤكد أن النهضة العلمية الحقيقية لن تتحقق إلا بالمشاركة الفعالة لأبناء الوطن من ذوي الخبرات والمهارات الدولية.

وأشار عبدربه إلى أن جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل تهدف إلى إعداد جيل قادر على إحداث نهضة علمية حقيقية، موضحًا أن الجامعة استطاعت خلال الأعوام الأخيرة إنهاء كافة متطلبات الحصول على الاعتماد الدولي في أربعة برامج دراسية من هيئة الاعتماد الأمريكية ABET؛ لتصبح أول جامعة حكومية وأهلية تحصل على هذا الاعتماد في مصر، فضلاً عن حصول الجامعة على المركز الأول مصريًّا والعاشر عربيًّا طبقًا لتصنيف THE التايمز للجامعات العربية، وهو ما يؤكد على تميز الخدمة التعليمية والبحثية بالمدينة.

وأكد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمدينة زويل أن الجامعة تعمل على غرس روح ريادة الأعمال في خرجيها؛ بما يُسهم في خلق فرص عمل لهم ولغيرهم من الشباب، مشيرًا إلى أن الخريجين من أبناء المدينة قاموا بتأسيس شركات تقوم على تطويع البحث العلمي للتعامل مع التحديات الإستراتيجية، ومنها رفع كفاءة محطات توليد الكهرباء، ومراقبة المزارع السمكية؛ بهدف تقليل الفاقد في الثروة السكمية، وهو ما يؤكد قدرة خريجي جامعة العلوم والتكنولوجيا على المساهمة في حل مشاكل المجتمع وتحويلها إلى قيمة مضافة.

وعلى هامش الحفل، قام الوزير بتكريم الدكتورة ريم عرفة أستاذ العلوم الطبية الحيوية بمنحها جائزة التميز في التدريس، والدكتورة منة الصرفي إحدى الباحثات المتخصصات في مجال الوراثة بمنحها جائزة زويل التشجيعية لعام 2022، والدكتور عبدالرحمن ميهوب أستاذ مشارك في برنامج علوم النانو بمنحه جائزة مدينة زويل التقديرية لعام 2022.

كما تم تكريم كل من الطالب/ أيمن محمد في برنامج فيزياء الأرض، والطالب/ عبدالله شعبان في برنامج تكنولوجيا النانو والإلكترونيات النانوية؛ لتفوقهما في مرحلة البكالوريوس، بمنحهما كأس د.أحمد زويل.

كما قام الوزير بتكريم عدد من قيادات ورؤساء البنوك والشركات والمؤسسات المصرية الذين ساهموا في تقديم الدعم لطلاب مدينة زويل وباحثيها؛ إيمانًا منهم برسالة مدينة زويل.

About admin

Check Also

التعليم العالي: 161 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات

أعلن السيد عطا، رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمُشرف العام على مكتب …

Leave a Reply

Your email address will not be published.