سيول الفجيرة.. الإمارات تواجه التداعيات بـ7 إجراءات عاجلة

سيول الفجيرة.. الإمارات تواجه التداعيات بـ7 إجراءات عاجلة ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

سلسلة إجراءات عاجلة على أكثر من صعيد اتخذتها دولة الإمارات لمواجهة تداعيات الأمطار والسيول التي شهدتها عدد من مناطق البلاد.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

وشهدت عدد من مناطق الإمارات، الأربعاء، سقوط أمطار غزيرة ومتوسطة أدت إلى جريان الأودية وتجمع المياه في المناطق المنخفضة في إمارة الفجيرة والمناطق الشرقية بالدولة.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

“سيول الإمارات”.. وزارة الداخلية وجهود مكثفة لحماية الأرواح والممتلكات (فيديو)
وعقب سقوط الأمطار والسيول بدأ التحرك لمواجهة تداعياتها عبر عمليات إنقاذ فورية لتيسير المرور وإجلاء العالقين، بالتوازي مع جهود توعوية.

وكان للتحرك السريع للحكومة الإماراتية أثره في الحد من التداعيات والتقليل من الأضرار، عبر سلسلة توجيهات شملت تحريك فرق الطوارئ والإنقاذ من كافة الإمارات القريبة والتابعة لوزارة الداخلية الإماراتية، ونقل وإيواء كافة الأسر المتضررة، وتشكيل لجنة لحصر الأضرار، واتخاذ قرار بالعمل عن بعد ليومي الخميس والجمعة في المناطق المتضررة لموظفي الحكومة والقطاع الخاص.

أيضا أطلقت وزارة الدفاع عملية “الأيدي الوفية” لدعم عمليات الإنقاذ.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

“العين الإخبارية” رصدت في السطور التالية 7 إجراءات عاجلة اتخذتها الإمارات لمواجهة تداعيات الأمطار والسيول:

إنقاذ فوري

بدأت الجهات المعنية في إمارة الفجيرة والمناطق الشرقية بدولة الإمارات التحرك لمواجهة تداعيات الأمطار والسيول.

دعم عمليات الإنقاذ

وعلى الفور وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وزارة الداخلية الإماراتية بتحريك فرق الطوارئ والإنقاذ من كافة الإمارات القريبة والتابعة لوزارة الداخلية لدعم عمليات الإنقاذ في إمارة الفجيرة والمناطق الشرقية بدولة الإمارات والتي تعرضت لأمطار شديدة.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

نقل الأسر المتضررة

أعقب هذا التوجيه، توجيه آخر من الشيخ محمد بن راشد، لوزارة تنمية المجتمع الإماراتية بنقل كافة الأسر المتضررة من الأمطار والسيول في المناطق الشرقية بالدولة لمواقع إيواء مؤقتة وذلك بالتعاون مع الجهات المحلية.

وتم التوجيه بحجز الفنادق القريبة لإيواء كافة الأسر المتضررة وللأسر التي تعيش في مناطق قد تشكل خطورة على ساكنيها خلال فترة الأمطار الشديدة.

لجنة لحصر الأضرار

أيضا وجه مجلس الوزراء في الإمارات بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، والجهات المعنية الاتحادية للعمل على حصر أضرار السيول والأمطار التي شهدتها مناطق الدولة المختلفة بالتنسيق مع الجهات المحلية في مختلف إمارات الدولة.

كما وجه المجلس اللجنة برفع
تقرير مفصل حول الأضرار والبدء الفوري باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية الممتلكات والأرواح بالتنسيق مع الجهات الأمنية والشرطية والبلديات في كافة إمارات الدولة.

وناشدت اللجنة التي تم تشكيلها كافة المواطنين والمقيمين خاصة في المناطق الجبلية اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية والسيول والإبلاغ الفوري عن أية حوادث عبر أرقام الطوارئ وغرف العمليات في الجهات الشرطية وأجهزة الدفاع المدني التي تعمل على مدار الساعة للاستجابة لأي طارئ.

وشددت على أهمية استجابة كافة الأفراد لإرشادات وتوجيهات الجهات المعنية وذلك حفاظا على الأرواح والممتلكات ومرافق البنية التحتية.

العمل عن بعد

حرصا على أرواح المواطنين والمقيمين من العامين في الدولة، وجه مجلس الوزراء كافة الجهات الاتحادية العاملة في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول القوية خاصة في إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة بأن يكون دوام موظفيها غير الضروريين عن بعد ليومي الخميس والجمعة.

واستثنى القرار كافة الجهات الاتحادية المعنية بالدفاع المدني والجهات الشرطية والأمنية التي تتعامل مع الكوارث والأزمات والحالات الطارئة بالإضافة للجهات المعنية بالدعم المجتمعي، والتي تتعامل مع البلاغات الخاصة بأضرار المزارع والممتلكات الخاصة بالمواطنين.

بدورها وجهت وزارة الموارد البشرية والتوطين في الإمارات منشآت القطاع الخاص التي تقع مقار عملها في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول القوية، خاصة في إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة بأن يكون دوام العاملين لديها غير الضروريين وفق نظام العمل عن بعد ليومي الخميس والجمعة.

وأكدت الوزارة ضرورة احتساب الفترة الزمنية التي يقضيها العامل في الانتقال بين محل سكنه ومكان عمله ضمن ساعات العمل العادية في حالة العامل الذي يعد دوامه خلال اليومين المشار إليهما ضروريا في المنشآت المذكورة.

يأتي ذلك مراعاة لمصلحة كافة أطراف العلاقة العمالية في مثل هذه الحالات الطارئة الاستثنائية وبما ينسجم مع نص المادتين 15 و36 من المرسوم بقانون اتحادي رقم 33 لسنة 2021 في شأن تنظيم علاقات العمل.

توعية وإنقاذ

على أرض الواقع، قامت وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة بجهود حثيثة للحد من تداعي الأحوال الجوية السائدة وذلك وفق توجيهات حكومة دولة الإمارات الساعية لتعزيز حماية الأرواح والممتلكات.

وقالت “الداخلية” إن سلامة الأشخاص والممتلكات “على رأس الأولويات”، وهي تعمل مع الفرق الشرطية المختصة وأجهزة الدفاع المدني بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث للاستجابة لأي طارئ نتيجة السيول والأمطار التي تشهدها عدد من المناطق في دولة الإمارات.

وكانت وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة وجهت تحذيرات وإرشادات توعوية بالتنسيق مع الجهات المعنية لتخفيف الأضرار التي قد تنشأ عن تقلب الحالة الجوية خاصة مع توقع اشتداد الأمطار والرياح.

وتقوم الفرق الشرطية بكافة الإجراءات اللازمة لتأمين وحماية الأفراد والممتلكات من خلال فرق عملها المنتشرة في جميع مناطق الدولة، كما تواصل عملها في تأمين انسيابية المرور من خلال الدوريات الميدانية.

وحثت الجمهور على ضرورة الالتزام بتعليمات وإرشادات الجهات المعنية وتوخي الحيطة والحذر والتزام اشتراطات السلامة وعدم مغادرة المنازل خاصة في المناطق التي تشهد أمطاراً شديدة إلا للضرورة، كما دعت إلى القيادة بحذر شديد مشددة على أهمية الاستجابة لتعليمات وإرشادات وتوجيهات الجهات المعنية، حفاظاً على الأرواح والممتلكات وتعزيزاً لأمن المجتمع.

الأيدي الوفية

بدروها، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في وزارة الدفاع عن تنفيذها عملية “الأيدي الوفية” دعما للسلطات المدنية في إمارة الفجيرة التي تعرضت ليلة البارحة الأربعاء لمنخفض جوي.

وتركزت العملية على إنقاذ العالقين في المناطق المغمورة بالمياه وإنقاذ المحاصرين داخل بيوتهم، حيث تم إجلاؤهم لمناطق الإيواء دون خسائر.

تعرضت مناطق متفرقة من الإمارات لسيول غير مسبوقة جراء هطول أمطار غزيرة، اليوم، دفعت سكان بلدات ومدن فى شمال البلاد إلى مغادرة منازلهم.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعى مقاطع مصورة لأشخاص غمرت مياه الفيضانات أجسامهم حتى منطقة الخصر فى شوارع المناطق المتضررة فى مدينتى الفجيرة والشارقة، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية «بى.بى.سى».

من جهته، وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، بنقل كل الأسر المتضررة من الأمطار والسيول بالمناطق الشرقية بالدولة، إلى مواقع إيواء مؤقتة، بالتعاون مع الجهات المحلية، وحجز الفنادق القريبة لإيوائهم ونقل الأسر التى تعيش بمناطق قد تشكل خطورة على ساكنيها خلال فترة الأمطار الشديدة.

كما وجّه مجلس الوزراء جميع الجهات الاتحادية العاملة فى المناطق المتضررة وخاصة فى إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة بأن يكون دوام موظفيها غير الضروريين عن بعد.

واستثنى القرار جميع الجهات الاتحادية المعنية بالدفاع المدنى والجهات الشرطية والأمنية التى تتعامل مع الكوارث والأزمات والحالات الطارئة بالإضافة للجهات المعنية بالدعم المجتمعى والتى تتعامل مع البلاغات الخاصة بأضرار المزارع والممتلكات الخاصة بالمواطنين.

بالإضافة إلى تشكيل لجنة عاجلة برئاسة وزير الطاقة والبنية التحتية والجهات المعنية الاتحادية للعمل على حصر أضرار السيول والأمطار التى شهدتها مناطق الدولة المختلفة بالتنسيق مع الجهات المحلية فى مختلف إمارات الدولة.

بدورها، قالت وزارة الداخلية والقيادة العامة للشرطة إنها تعمل مع الفرق المختصة وأجهزة الدفاع المدنية بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث للاستجابة مع الحالة الجوية فى البلاد، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام».

ودعت السكان إلى عدم مغادرة المنازل خاصة فى المناطق التى تشهد أمطارا شديدة إلا للضرورة.

About admin

Check Also

محاكمة 5 متهيمن في “الانضمام لجماعة إرهابية”.. اليوم

كتب- محمود الشوربجي: تنظر الدائرة الثانية إرهاب، اليوم الخميس، جلسة محاكمة 5 متهمين بالانضمام لجماعة …

Leave a Reply

Your email address will not be published.