قصه اليتيمتين والممرضه زينب الجزء السادس ولا اخير

قصه اليتيمتين والممرضه زينب الجزء السادس ولا اخير ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

حمزة بغيرة وغضب من الذى ترتديه : انا موافق يا عمى بس عندى شرط
زاهر : شرط ايه يا ابنى
حمزة بجدية : بنت حضرتك هتلبس نقااب
حورية بصدمة : ايه لا طبعا مستحيل!!
نظر لها زاهر نظرة كفيلة لاسكاتها ولكنه اكمل ما كسرها تماما
زاهر : انا موافق يا ابنى وزى ما اتفقت انا وابوك كتب الكتاب هيكون النهارة بالليل
نظر كلا من سرية وحورية لزاهر بصدمة ودموع ولم يتفوها بحرف
فرت حورية من امامه تبكى بقهر على حالها
حمزة بجدية : نبه على بنت حضرتك يا عمى ان فى كتب الكتاب اجى القيها لابسة النقاب

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
زاهر بقبول : ماشى يا بنى هقولها….. خلى بالك حورية قلبها ابيض عاوزة شوية حنان واهتمام
وهى هتكون زى الفراشة بين ايديك هى بس عشان كانت عايشة ف امريكا وكده ف تلاقى طريقتها زيهم بس انت احتويها وغيرها للأحسن ….انما هى ما فيش اطيب منها حافظ عليها يا بنى انا مديلك اغلى جوهرة ف حياتى
حمزة لا ينكر من النظرة الاولى انها دخلت قلبه وقلبها دق بعنف عندما رأها فملامحها كالاطفال تجذب اى شخص للنظر اليها وعندما رأها تبكى تمزق قلبه عليها فيبدو ان كلام والدها صحيح انها حقا بريئة .
حمزة : ان شاء الله يا عمى ربنا يقدم اللى فى الخير وبنت حضرتك ف عنيا متقلقش
زاهر بحب فهو احب حمزة كأنه ابنه : تسلم عينيك يا حبيبى
نعيم : طب نستأذن احنا بقى يا زاهر عشا نلحق نجهز بليل

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
زاهر بضحك : ماشى يا حبيبى نورتونا والله
بعد ذهاب نعيم وحمزة صعد زاهر الى غرفة حورية
زاهر : حورية تعالى قربى
قامت حورية من على السرير ثم قامت باحتضانه
بادلها زاهر الحضن بحب وسرية تشاهد وتبكى بصمت
زاهر : يا حبيبتى صدقينى انا عملت كده علشانك انتى غلطتى يا حورية ولازم تدفعى تمن غلطتك بس انا مش بعاقبك بجوازك من حمزة بالعكس حمزة الإنسان المناسب ليك هو اللى هيحافظ عليكى عيشى حياتك يا حور انتى لسه صغيرة … على فكرة نعيم عارف كل حاجة
عنك انا حكيتله كل حاجة بس هو تفهم الموضوع لانه صاحب عمرى وكمان عاوز يفرح بابنه وقال مش هيلاقى احسن منك لحمزة
بس انا أكدت عليه ميجبش سيرة لحمزة باللى حصل ..انا عاوزك انتى اللى تقربيه منك وتحبيه وتقوليلو اللى حصل وان شاء الله هيتقبل الموضوع ويحبك

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­
حورية ببكاء : حاضر يا بابى بس انت ليه عاوز كتب الكتاب النهاردة مش بدرى اووى
زاهر : نعيم هو اللى اصر انو يكون النهاردة لان حمزة رافض موضوع الجواز وهو مصدق وافق عشان ميرجعش ف كلامه
حورية بدموع: يعنى خلاص مش هشوفكو تانى
زاهر بحب: يا حبيبتى هتشوفينا وبعدين لسه الفرح كمان اسبوع وبعدين دا نعيم فيلتهم مش بعيدة يعنى انا ومامتك هتلاقينا عندك كل يوم
جففت دموعها وقالت بفرحة : بجد يا بابى
زاهر بحنان: بجد يا قلب بابى … اه صحيح حمزة منبه عليكى تلبسى النقاب النهاردة
حورية بضيق: يووه يا بابى نقاب ايه بس انا مش بحبه
زاهر : حورية لو عاوزة حمزة يحبك يريت تسمعى كلامه وبلاش الدلع الزيادة ده
مطت حورية شفتيها كالاطفال وقالت : حاضر يا بابى
فى فيلا دولت هانم
دولت : معلش يا ريحانة نضفى اوضة زين اصله بيحب الاوضة مرتبه علطول
ريحانة بارتباك : طيب ه هو فين عشان اما اطلع انضفها
دولت : انا كنت شيفاه من شوية فى الاسطبل
نادين بفرحة : بجد يا خالتو فى الاسطبل طب انا رايحة اخليه يعلمنى ركوب الخيل
دولت : ماشى يا قلب خالتو
صعدت ريحانة الى غرفة زين وجدتها فارغة
بدأت فى التنظيف واغلقت الباب وأخذت تغنى وتتمايل بجسدها كالفراشات
ولكنها صدمت عندما سمعت باب الحمام يفتح ويخرج زين يرتدى بنطا”ل وعار”ى الصد”ر
ريحانه بارتباك : ا ا اأنا اسفة والله ما كنتش اعرف ان حضرتك فى الاوضة دولت هانم قالتلى انك فى الاسطبل بس وآلله م اعرف انك هنا انا اسفة
زين بتسليه وابتسامة وهو يرى شكلها المرتبك : خلاص يا بنتى كل ده اسف محصلش حاجة
كانت ريحانة تسير بسرعة لتخرج من الغرفة ولكنها من التوتر اتكعبلت ف السجادة ووقعت
هم زين ليساعدها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
فأمسكها من خصرها وقام بمساعدتها فى الوقوف
ريحانه بتوتر من اقترابه : أنا ك كويسة متشكرة
ولكن زين كان فى عالم اخر كان قلبه يدق بعنف من قربه منها اول مرة يشعر هذا الشعور رغم انه يعرف فتيات كثيرة ولكن اول مرة يحدث له هذا كان يحفر ملامحها فى عقله ….كم هى جميلة وهى خجلة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­
فكانت ريحانه ايضا تشعر بالدفئ والحنان من قربه وكان قلبها هى ايضا يدق كالطبول… اطالا النظر بأعين بعض لفترررة لا يعرفا كم مر من الوقت على هذا الحال ولكن افاقا من شرودهما على صوت ناديين وهى تصرررخ …….
فى فيلا زاهر بيه
قام بدعوة عدد بسيط من اصدقائه لحضور كتب الكتاب
وصل كلا من نعيم وحمزة والمأذوون
بعد السلام والاحضان ……
المأذووون : اين العروس
دقيقة ووجدو سرية تمسك بيد حورية وتنزل بها من على السلم
كانت حورية ترتدى فستان ابيض بسيط وحجاب يدارى معظم جسدها ونقاب ابيض كانت فعلا حورية اسم على مسمى وكانت عيناها تسحر كل من رأها بهذا النقاب
حمزة بانبهار وغيرة يود لو يخفيها عن العالم بأكمله .
امسكها من يديها واجلسها على الاريكة بلطف
جلس المأذون لاتمام مراسم الزواج
ولكن وسط المراسم احست حورية بالاختناق من هذا النقاب فهى غير قادرة على التنفس
ريحانة ف سرها : اوووف بجد انا حاسة قلبى هيقف هيحصل ايه يعنى لو رفعت الز”فت ده من على وشى ……. ولا اى حاااجة … اووف لا بجد خلاص مش قادرة ….

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
وف ثانية كانت رافعة النقاب من على وشها
حمزة بغضب وصدمة : امسكها من يدها بعنف
حمزة : بعد اذنك يا عمى انا عاوز ريحانة فوق دقيقة ونازلين
وأخذها دون انتظار رد زاهر

­ ­ ­ ­ ­ ­­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
وصل حمزة وريحانة الى الغرفة
وأغلقها بالمفتااح ثم….. قام بتق”بيلها بعنف
حمزة بغضب : كل مرة حد هيشوف وشك من غير النقاب هيكون ده عقاابك
ريحانة بصدمة وخجل ………
افاق كلا من زين وريحانة من شرودهما على صوت ناديين وهى تصرررخ …….
زين بفزع : دا صوت نادين !!. فقام بارتداء التيشيرت خاصته ونزل باقصى سرعته وتبعته ريحانة
وصل جميعهم الى الاسطبل وجدو نادين ملقاه على الارض ممسكة بقدمها
زين بدون تفكير ذهب ناحيتها وقام بحملها
زين : ايه اللى حصل يا نادين ليه ركبتى الخيل لوحدك وانتى مش بتعرفى تتعاملى معاهم
نادين بدموع : كان نفسى اجربه اووى يا زين مكنتش احسب انه هيأذينى بالشكل ده
زين : طب خلاص يا حبيبتى بطلى عياط انا هجيب الدكتور يطمن عليكى وهتبقى كويسة
اوصلها الى غرفتها وضعها على السرير برفق ثم قام بالاتصال على الطبيب
بعد مجيئ الطبيب والكشف على نادين
الطبيب : اطمن يا زين بيه شوية التواءت هكتبلها على شوية كريمات + الراحة وهتكون كويسة
شكر زين الطبيب واصله الى الخارج ثم ذهب
ريحانة لدولت : فين يا هانم الورقة اللى فيها الطلبات عشان اروح اجيبها عشان اعمل العشا

­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
دولت : عندك على السفرة ي ريحانة هى والفلوس
رباب : خلى بالك على نفسك يا ريحانة ومتتأخريش
ريحانة بطاعة: حاضر يا ماما
دولت : معلش يا ريحانة ابقى خدى تاكسى اصل عم محمد السواق مجاش بقاله يومين وزين خرج يوصل الدكتور ولسه مجاش
ريحانة: حاضر يا هانم ولا يهمك
اخذت ريحانة تاكسى وذهبت الى السوق لتشترى الأغراض
بعد ذهاب ريحانة بفترة ليست بكبيرة دخل زين الى الفيلا
دولت : كنت فين يا حبيبى كل ده بتوصل الدكتور
زين : لا يا خالتو اصل حودت على الاسطبل كنت قاعد مع الخيل شوية
ميرفت بتذكر (مامت زين ) : معلش يا زين روح يا حبيبى هات الكريمات لاختك من الصيدلية الا ريحانة كانت رايحة السوق وانا نسيت خالص اقولها تجيبهم معاها
زين : طيب يا ماما انا هروح حالا اهو
فى السوق
بعد انتهاء ريحانة من التسوق وذهبت لتوقف تاكسى ولكن لم تجد ففضلت تتمشى لحد م تلاقى تاكسى والطريق حرفيا كان شبه فاضى
وهى تسير بتعب احست ان هناك احد يتتبعها نظرت خلفها وجدت شابان يبدو من شكلهم انهم بلط.جية
اسرعت ريحانة الخطى وكذلك الشابان خلفها
خرج زين من الفيلا وركب السيارة وهو فى طريقة
وجد فتاة تجرى بسرعة ملامحها غير واضحة وخلفها شابان يلاحقاها
اوقف زين السيارة ونزل منها

­ ­ ­ ­ ­ ­­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
ولكنها تفاجئ عندما وجد ريحانة
زين بدهشة : ريحانة!!!
فور رؤية ريحانة لزين احست بالامان فذهبت بدون تفكير وراء ظهره وامسكت بقميصه بخوف
زين بغضب : اى يا شباب بتجرو وراها ليه….! يريت تمشو من هنا بسكات احسنلك منك ليه
اخرج شاب من جيبه مط.وة وقال : انت مالك انت ابعد عنها يا شاطر احسنلك عشان متتأذيش
زين بغضب اكثر: طب يا حبيبى انت اللى جبته لنفسك
اقترب زين بحذر منهما ثم قام بضر”بهما بكل قو”ته ذهب زين ناحية ريحانة ليطمأن عليها
زين: انتى كويسة
ريحانة لسه هترد لقت الشاب اللى معاه المط.وه جاى يضر”ب زين
ريحانة بخووووف : زيييين حااااسب !!!
ولكن نظر زين خلفه ليتفادى الضر”بة ولكن الشاب قام بضر”به بالمط.وة فى صدره وفر هاربا
اقتربت ريحانة بخوف حقيقى عليه ودموع : زيين ا انا اسفة كل ده بسببى وبدأت توقف النز”يف بالحجاب بتاعها
زين : م متخافيش ا أنا كويس دا جرح سطحى انا رايح اجيب الكريمات لنادين من الصيدليه وخلى الدكتور يشوفه متقلقيش اركبى
ريحانة بدموع : طب هتعرف تسوق
زين بقلب يدق بعنف لرؤية دموعها : من فضلك بطلى عياط انا كويس وهعرف السوق
زين بمشاكسة : اسمى الدموع دى خوف عليا مثلا
ريحانه بارتباك: ا أ ء ل لا أانا بس بعيط عشان كل اللى حصلك دا بسببى
زين بألم لرؤية دموعها: طب خلاص بقى كفاية دموع والله يا بنتى دا جرح سطحى يلا عشان نروح الصيدليه
ركبت ريحانة بجواره وذهبا الى الصيدليه ……..
فى فيلا زاهر بيه
بعدما قام حمزة بتقب.يل حورية بعنف
حورية بصدمة وخجل : ا أ أنت قليل ا الأدب انت ازاى تعمل كده
حمزة بتسلية : وكل مرة يا قطة دا هيكون عقابك لو حد شافك غيرى
حورية بخجل : ا أنت مش ط طبيعى انا مش عاووزة اتجوز انا بكر”هك
امسكها حمزة من يدها ونزل بها ثم قال بمشاكسة مش بمزاجك ي حورى
بعد نزول حورية وحمزة وتفاجئ الحاضرين بما فعلته حورية ورد فعل حمزة
زاهر برفع حاجب : انت خدت بنتى عملت فيها ايه
حمزة : بنتك اهى يا عمى قدامك الصاغ السليم انا مكلمتهاش حتى اسألها ثم نظر لحورية وغمز لها
حورية بخجل ونظرت بغيظ له : ل لا يا بابى مكلمنيش
المأذون : يلا يا بنتى امضى خلينا نكمل الجواز
حمزة بغمزة ونظرة بمعنى يلا امضى يا عروووسة
تذكرت حورية كلام والدها وانها يجب ان تسمع كلام حمزة
نظرت له بغيظ ثم ووقعت بإسمها
المأذوون : بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير ?♥️
احتضن كلا من زاهر وسرية حورية
ونعيم فعل بالمثل مع حمزة
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
حمزة راح جنب حورية وتكلم بهمس بدون م حد يسمع : البو”سة اللى كانت من شوية دى كانت عقاب انما انتى خلاص بقيتى مراتى يعنى البو”سة الجاية هتكون برضاكى ثم غمز لها وتركها تحترق بخجل
نعيم لزاهر : اول مرة اشوف الواد حمزة بالحالة اللى هو فيها دى بركاتك يا شيخة حورية
ضحك كلا من سرية وزاهر
حمزة : احم احم مش يلا بينا يا بابا
نعيم بضحك : يلا يا عريس…. اه يا نمس
ضحك الجميع ثم ذهب حمزة ووالده
فى الصباح عند حمزة
يشعر بالسعادة لانها اصبحت زوجته اول مرة قلبه يدق لفتاة هو سعيد جدا لكونها اصبحت زوجته
امسك هاتفه ثم قام بالاتصال على زين
زين : ياااه والله م مصدق شاشة الفوون معقولة حمزة بيه بيكلمنى طب يا عم اسأل حتى انا جيت من برة ولا لأ
حمزة بتفاجئ : لا م تقولش انت هنا ف مصر يعنى لولا بالصدفة متصل عشان اعزمك على فرحى مكنتش هعرف انك ف مصر
زين بتفاجئ هو الاخر: تعزمنى على ايه ياد … فرحك !!! حمزة وفرح ف جملة واحدة
حمزة : والله يا عم زى ما بقولك كده اما اشوفك هحكيلك المهم انت اخبارك ايه

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
زين : انا الحمد لله يا عم متع.ور بس
حمزة : ليه كده حصل ايه اتعو”رت ازاى
زين : هقولك اما اشوفك بقى
حمزة : لا يا عم وعلى ايه انا جايلك انت ف البيت صح
زين : لا انا عند خالتو عقبال م الفيلا بتاعتنا تتشطب
حمزة : طب ادينى العنوان
زين: …………. متتأخرش انا مستنيك هنفطرو سوا
حمزة بمزاح : طالما فيها فطار يبقى مسافة السكن واكون عندك
زين : ماشى يا ابو لغد سلام
حمزة بضحك : سلام
بعد نصف ساعة
نزل حمزة من سيارته ثم دخل الى فيلا دولت هانم
ريحانة قامت باستقباله من على الباب
ريحانة باحترام : اتفضل يا فندم حضرتك عاوز دولت هانم ولا مييين
حمزة شاف ريحانة جاية تستقبله لسه هيسألها على زين اتصدم صدمة عمره !….

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
حمزة برق بصدمة : ا ا إزاى ك كده !!!
ريحانة بعدم فهم : افندم !
حمزة بعدم استيعاب : انتى ازاى وحورية ازاى وزاهر بيه معندوش غير بنت واحدة انا متأكد لاااااا الموضوع اكيد فى لغز
ريحانة بتعجب : حضرتك بتكلمنى انا !! انت عاوز مين بالظبط حضرتك!!
استعاد حمزة تركيزة وقال : ز ززين انا عاوز زين
ريحانة : اتفضل حضرتك اوصلك على اوضته
وصل حمزة الى غرفة زين ثم ذهبت ريحانة
ريحانة : ماما تعالى كده عاوزاكى ف كلمة
رباب : ايوة يا حبيبتى
ريحانة: مش هنا تعالى نروح اوضتنا
رباب : تعالى ي قلبي

فى غرفة رباب وريحانة
ريحانة : ماما فى واحد ككده كان جاى يسأل على زين بس تصرفاته كانت غريبة حسيته اتصدم اول م شافنى وكان قاعد يشبه عليا ويقول كلام مش مفهوم كده زى حورية وزاهر بيه وانا بصراحة مفهمتش حاجة تفتكرى ممكن يكون عارف انا بنت مين او يعرف اهلى الحقيقين
رباب بتوتر: انتى قولتى زاهر بيه
ريحانة: ايوة يا ماما سمعته بيقول كدا
رباب : يا رب م يكون اللى ف بالى على العموم يا بنتى انا هسأله اما ينزل من عند زين اشوف كان قصده ايه
ريحانة : ماشى يا ماما انا هروح اكمل بقية الشغل
رباب بخوف ان تفقد ريحانة : ماشى يا حبيبتى
عند زين وحمزة .
بعد السلامات والاحضان
زين : طب والله ياد ي حمزة انت كنت وحشنى موت
حمزة وما زال تحت تأثير الصدمة : الا قولى ي يا زين هى مين اللى وصلتنى لاوضتك دى
زين : دى يا سيدى اسمها ريحانة بنت كويسة اووى يا حمزة وبصراحة بينى وبينك كدا انا شكلى وقعت يا صاحبى ف حبها
حمزة : ايوة يا زين بس يعنى د دى لمؤاخذة خ خدامة
زين : انا كنت نفس تفكيرك كدا يا حمزة بس رجعت قولت مالها الخدامة يعنى هى مش انسانة زينا انا بس عاوز اتأكد من مشاعرها نحيتى وبعد كده هتقدم لها
حمزة : بس فى حاجة غربية جدا يا زين من ساعت مشوفتها وانا مصدوم

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
زين بغيرة : مصدوم ليه يعنى
حمزة : اصل ريحانة نسخة طبق الاصل من حورية مراتى
زين باستغراب: انت بتتكلم بجد طب ازاى
حمزة : م دا اللى هيجننى .
زين : طب تعال معايا نسأل مامتها يمكن تفيدنا ف الموضوع ده
حمزة : يلا بينا عشان بجد هتجنن
نزل حمزة وزين الى غرفة رباب ليسألاها بشأن ريحانه
زين : يا ست رباب عاوز اسألك بشان ريحانة بنتك كده شوية اسئلة
رباب بتوتر: اتفضل يا زين بيه
زين : انتى ليكى بنت تانية غير ريحانة

رباب : يا بيه ريحانة مش بنتى اصلا هى ك كانت هربانة من الملجأ وانا أخدتها ربتها معايا كأنها يبنتى بالظبط وأكتر
زين وحمزة بصدمة : ايه مش بنتك
زين تعجب : معلش نادى على ريحانة وتعالى
رباب : حاضر يا بيه
اتت رباب وبيدها ريحانة
ريحانة عندما وجدت زين ينظر لها نظرت ف الارض بخجل
حمزة : بصى يا ريحانة انا عاوز اسألك كده كام سؤال ويريت تجوبينى عليهم
ريحانة: تحت امرك يا بيه
حمزة : انتى لما هربتى من الملجأ كان ليكى اخوات معاكى ف الملجأ شبهك
ريحانة بتوتر : لا وعرفت منين انى هربانة من الملجأ
رباب : انا قولتلهم يا ريحانة
حمزة : حاولى تفتكرى اى حاجة ي ريحانة عن ماضيكى ممكن تفيدينا بحاجة لان بصراحة كده فى واحدة شبهك طبق الاصل ونفس سنك تقريبا وشاكين انها اختك
ريحانة بدموع : اختى انا !!! انا ليا اخت ومعرفش
زين بحنان : اتكلمى ي ريحانة قولى اى حاجة يمكن تفدينا وانتى مش واخدة بالك
ريحانة بألمم ودموع : حاضر هقول ….. انا صحيت ع الدنيا لقيت نفسى ف اصلاحية مهجورة وكبيرة الاصلاحية دى كانت اسمها المعلمة نفيسة كانت ب بتشغلنا ف توزيع المخ.درات وكنا بنشوف الذ،ل بس مكنش حد ممنا يقدر يتكلم عشان ملناش حد ولا مكان نعيش فيه وف يوم جه واحد عشان يخدنى يشغلنى اخدم عليهم ف حفلة وكانو سكر”نين وشاب منهم حاول يعت”دى عليا ف ضر’بته ب ازازة ومش عارفة ما.ت ولا ايه وهربت وخفت ارجع الاصلاحية تانى والقدر جابنى على هنا اعيش مع ماما رباب اللى حبتنى من كل بقلبها
زين بحزن على حالها وايضا غضب من ذلك الشاب يود لو يراه ان كان حيا سيخل’ص عليه بيديه
رباب بصدمة ودمووووع : ا انتى قولتى المعلمة نفيسة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
رباب بألم وندم على ما فعلته : بس كل حاجة كده انا فهمتها ..!
حمزة : فهمتى ايه اتكلمى
ريحانة مازالت تبكى : ق قصدك ايه ي ماما
رباب بألم : انا السبب ف كل العذاب اللى انتى فيه دا ي يا ب بنتى
ريحانه بصدمة ودموع : ازززاى !؟
رباب بدموع: جوزى كان شغال عند واحد اسمه عثمان وكان شاريكى انتى واختك عشان يطلع منكم بقرشين عثمان باع اختك لزاهر بيه عشان مبيخلفش و ووو
حمزة مقاطعا اياها بصدمة : ااييه زاهر بيه مبيخلفش يعنى حورية مش بنته
رباب بدموع لا يا بيه جوزى هو الل موديها بنفسه لزاهر بيه وقابض تمنها
زين بغضب : كملى كملى
رباب بدموع: وبعدين انا اخدت ريحانة وبعتها انا كمان بد”م بارد عشان اقبض تمنها عشان جوز كان بخيل ومش بيصرف عليا
رباب بألم : والله يا ريحانة انا عارفة ان غلتطتى كبيرة وتتغفرش… انا من ساعة م عملت معاكى كده وانا والله تبت واتغيرت ولو كنت وحشة مكنتش هعاملك بحنان كده سامحينى عشان خاطرى ي ريحانة انا اسفة يا بنتى حقك عليا
وشوفي اللى انت عاوزاه وانا هعملهولك بس بالله عليكى م تعقبينى وتبعدى عنى
كانت ريحانة فى عالم اخر كل م تفعله هو البكاااء فقط
فى اقل من الثانية لم يتحمل زين دموعها فضمها اليه بحنان واخذ يربت على ظهرها
بادلته ريحانة ايضا وتشبثت به اكثر وأحست بالأمان في حضنه
زين بحنان : ششش كل حاجة هتكون كويسة انا معاكى ومش هسيبك
زين لطف : ريحانة تقبلى تتجوزينى
ريحانة ببكاء وفرحة ف نفس الوقت هزت رأسها بخجل
زين بفرحة : بحبك ثم قام بضمها اليه بشوق كبير وهى كذلك
رباب بفرحة لرؤيتها سعيدة وندم على م فعلته : مسمحانى يا ريحانة
نظرت لها ريحانة والدموع فى عينيها : رغم كل ده بس انا عمرى م هنسى الجميل اللى قدمتهولى على انك ربتينى وخلتينى اعيش معاكى اللى بيحب بيسامح وانا مسامحاكى يا ي يا ماما
رباب بدموع بفرحة : بموت فيكي يا روح قلب ماما تعالى ف حضنى تعالى

احتضنتها ريحانة بحب ورباب كذلك
زين : ها يا حماتى موافقة انى اطلب منك ايد ريحانة
رباب بدموع الفرحة : موافقة طبعا يا حبيبى
حمزة : طب يلا يا زين ناخد ريحانة عشان تشوف اختها وحورية كمان تعرف الحقيقة
زين : ماشى يلا يا ريحانة اغسلى وشك وغيرى يلا وتعالى
جففت دموعها بفرحة لانها سوف ترى اختها ولان زين سوف يكون زوجها ….هى تعذبت فى حياتها كثيرا الا يجب عليها ان ترى بعض السعادة الان ف حياتها
وصل كلا من حمزة وزين وريحانة الى فيلا زاهر بيه
ولحظ حورية السئ كانت من غير نقاب وزين رأى وجهها ولكنه لا يعرف انها منتقبة
فور رؤية حورية لحمزة صعدت بسرعة البرق لاعلى ولم تنتبه لرؤية ريحانة
حمزة بتوعد : دا انتى حسابك تقل اووى
بعد قليل نزلت حورية بالنقاب ومعها
زاهر بترحاب : اهلا يا حمزة ي بنى
حمزة : اهلا يا عمى ولاا اقول يا زاهر بيه
زاهر بعدم فهم : قصدك ايه يا ابنى
حمزة : اقدم لحضرتك ريحانة اخت حورية
زاهر وسرية بصدمة : اختها!!!
حورية بصدمة: اختتى !!
حمزة : للاسف ايوة يا حورية اللى اتحرمتى منها السنين دى كلها
حورية بدموع : اززاى !!!
قص لها زين وحمزة كل شئ ……وحورية وريحانة لم تجف الدموع من عينيهما

حورية بدموع : يعنى انا يتيمة وكمان ليا اخت وانا معرفش
زاهر وسرية بحزن : احنا قصرنا معاكى ف حاجة عمرنا حسسناكى انك مش بنتنا احنا زى اى اتنين مبيخلفوش بيتمنو يكون ليهم اولاد فبيتبنو طفل واحنا حبناكى اكتر من نفسنا يا حورى
حورية بدموع وقامت باحتضانهم : وانا كمان بحبكم اووى بس كنتم قولتولى
حمزة : خلاص بقى يا حورية اللى عدى خلاص انسيه تعالى سلمى على اختك
حورية اول م شافتها شعرت بمشاعر حب عميقة نحيتها وريحانة كذلك غابو شوية يتكلمو بلغة العيون ويبكو بشوق وحب وحرمان ثم عانقا بعض بحب اخووى جميل .

تسريع الاحداث
*بعد موافقة اهل زين على مضض على الزواج من ريحانة لانه هدد.هم انه سيبتعد عنهم ان لم يزوجوها له .
اتفق حمزة هو وزين ان يكون حفل الزفاف بنفس اليوم
* اعترفت رباب على عثمان بكل شئ وعلى قتله لزوجها وتم القبض عليه وحكم عليه بالاعدام هو ورجاله بعد معرفة كل جرائمه .
* فى ليلة الزفاف كان كلا من حورية وريحانة كالاميرتين وخطف الانظار بجمالهم الاخذ بس حورية كانت لابسة نقاب
بعد انتهاء ليلة الزفاف
عند زين وريحانة
كان زين شخص اخر معها كانا يعاملها بلطف شديد
زين بحب : انتى بجد اجل حاجة حصلتلى ف حياتى
زين برومانسية : كم تمنّيت أن أقولها، كم تمنّيت أن تشعري بها، ليتني أستطيع أن أكتبها وعلى جدران قلبك أحفرها، ليت إحساسي حبراً وسماؤك ورقاً وعلى قمرك أرسمها، أحبك ريحانه قلبى
ريحانة بخجل:
كم تمنيت أن يكون حبي وردة تستيقظ على عطرها، كم تمنّيت أن يكون حبي ضمة تغفو بين أحضانها، كم تمنيت أن يكون حبي قصة يهيم حلمك بها احبك انا ايضا يا حبيبى
ضمها زين اليه بعشق ثم قام بتق.بيلها برفق ♥️?..
عند حمزة وحورية
حمزة بحب : كنتى زى القمر يا حوري بس فى طار قديم كده بينى وبينك
حورية بعدم فهم : طاا……
ولكن لم تكمل بسبب انقض.اض حمزة على شفت.يها بشو’ق
حمزة : دى يا هانم ساعة م زين شاف وشك

حورية بخجل وارتباك : ا إانت مجنوون حمزة بحب : مجنون بحبك ♥️ ****** *اه على فكرا حورية اعترفت لحمزة باللى حصل بينها وبين جاك هو غاب فترة بعيد عنها ومش بيكلمها بس هى كانت ديما بتقرب منه وبتعتذر ليه على غلطها وبتتعذب ف بعده عنها بس فضلت تحارب لحد ما رجع تانى ليها وابو حمزة هو اللى كان بيدعمها ديما ويشجعها وهو اللى اصلح م بينهم حمزة سامحها وحبه زاد ليها وعاشو حياة هادئه سعيده تمت

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

About admin

Check Also

ننشر أسماء المتوفين داخل مستشفى إمبابة بحادث حريق كنيسة المنيرة “صورة”

كتب- محمود عبد الرحمن: حصل "مصراوي" على أسماء عدد من ضحايا حريق كنيسة المنيرة الغربية …

Leave a Reply

Your email address will not be published.