هدية من مجهول الجزء الأخير

هدية من مجهول الجزء الأخير ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

بابا قال:
….. البيت مفتوح وأنا ف انتظاره من بكرة
كان لازم أقوله كدا كنت هعمل إيه يعني … ياترا خالد هيوافق ولا هيتهرب. … لما نشوف نيته. ….
تاني يوم بعد الشغل قابلت خالد …. وحكيت له كل اللي حصل …. سكت شوية وبعدها قال :
…… طب ليه قولتيله إني غني
قلت له بعصبية :
….. اومال كنت هعمل ايه يعني… مفيش حد بيجيله فجأة عرض سفر بالمواصفات دي .. أنا مش أحمد زويل

ضحك وقالي:
….. إنتِ بالنسبة لي أحسن من أحمد زويل ومجدي يعقوب ونجيب محفوظ كمان
ضحكت وسكتْ خالص … كمل كلامه وقال:
…. خلاص ماتشيليش هم …. أنا هقابله واظبطها معاه
وف خلال يومين كان عندنا هو وأهله … اهله أصلا فاكرين إن خالد عنده شركة صغيرة … وإن الدنيا بدأت تتحسن معاه وهيطور شغله برا مصر …. وده فعلا الكلام اللي اتقال ل بابا ……. بابا رحب بخالد جدا وكان فرحان بيه أوي لدرجة أننا قرينا الفاتحة ف نفس القعدة …….
وبعدها ب أسبوع بابا عمل العملية …. وشوية بشوية بدأ يتحسن ويقف على حيله ….. أنا وخالد قربنا من بعض جدا …. حبيت الحياة عشان هو فيها …. كل حاجة بقا ليها طعم جديد ومختلف …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

وف يوم خالد قالي :
…. خلاص هانت يا شهد … أوراقنا قربت تخلص وبعدها هنبدّل الحاجة وناخدها ونسافر
قلت له بخوف :
…. طب هنسفرها ازاي يا خالد
….. متقلقيش يا حبيبتي أنا ليّ طرقي
…. طيب
…. ف حاجة كمان عايز اخد رأيك فيها
قلت له بحب :
… خير يا حبيبي
قالي وهو مبتسم :
…. ماما يا ستي مصممة تطلع عمرة قبل ما نسافر …. إيه رأيك عمو وطنط يطلعوا معاها بالمرة

….. بس احنا مش معانا فلوس للعمرة
قالي بحزن :
…. هو أنا كلمتك ف فلوس …. أنا معايا يا ستي متقلقيش
قلت له بحزن :
…. هنطلعهم عمرة بفلوس حرام
اتعصب وقالي :
…. هما مالهم بالموضوع … هما مش عارفين حاجة … و100 مرة قلت لك دي مش فلوس حرام … ده حقنا
سكتْ خالص واقتنعت بكلامه .. دي مش فلوس حرام ده حقنا ….. وبالفعل ماما وبابا طلعوا العمرة مع والدة خالد …. وأنا وخالد كنا بنجهز باقي الأمور عشان السفر … ظبطنا كل حاجة وبدّلنا قطعة الآثار ….. واتفقنا إني قبل السفر بيوم هرجّع الجهاز للدكتور واقوله إني مسافرة لأهلي ف الصعيد …….
وقبل السفر ب اسبوع حكيت ل لميا صاحبتي كل حاجة …. قالت لي بحزن :

….. هتمشي وتسيبيني يا شهد
قلت لها بحب :
…. عمري ما اسيبك أبدا يا لميا … هتواصل معاكِ من هناك ع طول
قالت لي بحسرة :
….. ربنا يسعدك يا شهد … أنتِ تستاهلي كل خير
صعبت عليّ أوي. .. وفجأة جي ف بالي فكرة عجيبة … قررت إني اسيبلها العقد … تبدأ بيه حياتها وترتاح شوية … كدا كدا العقد ده مَهري … . خالد هو اللي قالي كدا … أول لما قلت لها صوتت وقالت :
….. أنتِ بتتكلمي بجد يا شهد
…. هو الحاجات دي فيها هزار يا بنتي
قامت تتنطط زي الأطفال وقالت :
…. يااااه أخيرا هجيب لحمو خطيبي التوكتوك اللي نفسه فيه
قلت لها وأنا بضحك :
….. توكتوك وحمو …. فقرية طول عمرك
وعدت الأيام زي ما احنا مخططين بالظبط .. اهلنا هيجوا بكرة الصبح من العمرة وكلنا هنسافر بعد بكرة الضهر …..

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
صحيت تاني يوم وأنا كلي نشاط …. ماما وبابا وحشوني أوي. .. ياااه أول مرة يبعدوا عني بالشكل ده ..
تليفوني رن. .. ده أكيد خالد … هو قالي أنه هيكلمني أول لما يصحى عشان ننزل نجيبهم من المطار. .. رديت عليه :
….. الو يا حبيبي…. ثواني وهجهز
مفيش صوت ….
…..الو يا خالد … أنت فين … الو
وصلني صوت عياط …. مين اللي بيعيط كدا
…. خالد يا حبيبي … أنت كويس …
وصلي صوته بيقول :
…… الأتوبيس اللي كان طالع بيهم على المطار ف السعودية اتقلب
إيه اللي أنا بسمعه ده …. قلت له :
…. هزارك بايخ على فكرة …
وآخر جملة سمعتها منه كانت :
…. البقاء لله يا شهد … كلهم اتوفوا
بعدها ماحستش بأي حاجة تاني حواليا … مش عارفة أنا فين ومين الناس اللي حواليا دول… إيه السواد ده …. انتوا لابسين اسود ليه … امي وأبويا مامتوش … دول ف بيت ربنا ……………

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
بعد مرور شهر …. بدأت افوق على الواقع المُر اللي بقيت فيه …. امي وأبويا ماتوا بسببي … أنا اللي طلعتهم بفلوس حرام … ياريتهم يرجعوا تاني . .. ياريت حياتي القديمة ترجع من تاني … أبويا بتعبه …. امي بقلقها عليه …. ياريت البلاء كان الفقر بس ياريت …..
ماعرفش حاجة عن خالد ومش عايزة اعرف …سيبت شغلي القديم واشتغلت ف مكان تاني بعيد عن أي شُبهة …. عاهدت نفسي إني اربي أخواتي على الحلال مهما كانت الضغوط …. اتحجبت وبدأت التزم ف الصلاة يمكن ربنا يغفر لي ويسامحني

بعد مرور سنة ….سمعت صوت خبط ع الباب …. فتحت بس مالقتش حد وقبل مااقفل لمحت علبة عند رجليا … وطيت وجبتها … كانت علبة قطيفة …. نفس العلبة إياها … كان جواها خاتم فضة وورقة … والورقة كان مكتوب فيها :
…… تعالي نبدأ من جديد بس المرة دي ف الحلال …. أنا بلغت عن الدكتور بتاعك واتمسك بقطعة الآثار. … واتصدقت بكل الفلوس اللي كانت معايا …. أنا دلوقتي بشتغل عامل بوفيه بجد …. والحمد لله الدنيا ماشية .أنا فعلا تُبت. …و التائب من الذنب كمن لا ذنب له ….

قطعت الورقة وأنا منهارة من العياط … مش قادرة اسمع منه أي كلمة …. عمري ما هقدر أشوفه تاني ولا حتى اسمع صوته …
بس الغريب إن خالد مايأسش … فضل يحاول معايا بكل طاقته … كان كل مرة يبعتلي رسالة ف نفس العلبة القطيفة …وبعد أيام واسابيع وشهور كتير .. قلبي رق من تاني ….. حسيت بتوبته الصادقة اللي طالعة من القلب…..عشان كدا قررت اديله وادي لنفسي فرصة تانية…. ده ربنا سبحانه وتعالی قِبل التوبة …
وفعلا بدأت مع خالد حياة جديدة بس المرة دي فعلا ف الحلال ……
الحرام عمره قصير مهما طالت مُدته.. أوله متعة ولذة مُحرمة .. بس نهايته دمار إلي ما لا نهاية … عشان كدا ياللي بتستحل الحرام لازم تتوب قبل فوات الأوان … واوعى تنسى إن التائب من الذنب كمن لا ذنب له …. مهما كانت ذنوبك ملهاش عد … التوبة هتمحيها كأنها مكنتش موجودة
تمت

اقراء ايضا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ . ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

روايه طعنه من قريب الجزء الثاني

قصة الأم التي قـ.ـتلت ابنها وحفرت صحن دارها ودفنت الجثة الجزء الاول

About admin

Check Also

وزير البترول يبحث مع “أباتشي” خطط الشركة لتوسيع أنشطتها في مصر

كتب- مصطفى عيد: بحث المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، مع جون كريستمان رئيس …

Leave a Reply

Your email address will not be published.