“أولياء أمور مصر”: تطوير الكتاب المدرسي السبيل للقضاء على مافيا الكتب الخارجية

كتبت- منة الله عبدالرحمن:

مع اقتراب موعد بدء العام الدراسي الجديد 2022/2023 التي من المقرر لها يوم 24 سبتمبر 2022 المقبل، وفقًا للخريطة الزمنية التي أعلنتها وزارة التربية التربية والتعليم والتعليم الفني لتحديد ملامح العام الدراسي المقبل، يشكو عدد كبير من أولياء أمور الطلاب من ارتفاع أسعار الكتب الخارجية.

وقالت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر مصر، إنه مع اقتراب بداية العام الدراسي الجديد يبدأ أولياء الأمور في تجهيز المستلزمات المدرسية وأهمها الكتب الخارجية التي أصبحت عبء كبير على أولياء الأمور.

أوضحت الحزاوي: "هناك شكاوى من قبل عدد من أولياء الأمور من زيادة الأسعار المبالغ فيها، خاصة أسعار الكتب الخارجية، ما يمثل عبئًا كبيرًا على كاهل ولي الأمر الذي يكون لديه أكثر من طالب في مراحل دراسية مختلفة".

وأضافت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر: "بالرغم من إنفاق الوزارة مبالغ طائلة لطباعة الكتب المدرسية، إلا أن أولياء الأمور يلجأون للكتب الخارجية لأنهم يجدون فيها شرحًا مبسطًا ومزيدًا من التدريبات وعرض شيق للمنهج باستخدام الألوان والرسومات والجداول".

وتساءلت الحزاوي: "لماذا لا تقوم الوزارة بتطوير الكتب المدرسية حتى تكون منافس قوي للكتب الخارجية؟ ويعتبر هذا هو الحل الوحيد حتى يتم القضاء على مافيا الكتب الخارجية".

وأشارت إلى أن تحول الكتاب المدرسي من شكله الورقي إلى "الإلكتروني" في المرحلة الثانوية لا يحوذ على تفضيل الأغلبية، مشيرة إلى أن الكتاب الورقي مازال يحتل مكانة كبيرة، إن أن هناك علاقة كبيرة بين الكتاب الورقي والطالب هذا لا نجده في الكتاب الإلكتروني فيستطيع الطالب في الكتاب الورقي أن يخطط بالقلم على الأجزاء المهمة ويكتب ملاحظاته على هوامش الكتاب.

لمتابعة أخبار التعليم ونتائج الثانوية العامة والأزهرية والكليات.. تابعنا من خلال الرابط التالي- اضغط هنا

About admin

Check Also

نقابة المهن الموسيقية تنعى ضحايا كنيسة أبى سفين

أصدرت نقابة المهن التمثيلية بيانا، يعزى فيه أسر ضحايا حادث كنيسة أبى سيفين والتى تعرضت …

Leave a Reply

Your email address will not be published.