كيف تستثمر مصر “مؤتمر المناخ” سياحيا؟

(مصراوي):

تسعى مصر، التي تستضيف مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "COP 27" في وقت لاحق من نوفمبر العام الجاري، إلى تحقيق أكبر استفادة ممكنة على كافة المستويات، ويأتي في مقدمة هذه الخطط تحقيق الاستفادة من السياحة الوافدة إلى مصر خلال فترة استضافة المؤتمر في مدينة شرم الشيخ.

ومن المقرر أن تستضيف شرم الشيخ خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ورشة عمل موسعة تتضمن أصحاب ومديري المنشآت الفندقية، للوقوف على استعدادتهم وتجهيزاتهم للمؤتمر وتذليل أية مشكلات قد تحول دون الانتهاء من التجهيزات في التوقيتات المحددة.

عضو مجلس الشيوخ النائب هاني العسال، أكد أن مؤتمر قمة المناخ "Cop 27"، سيكون فرصة لعرض إنجازات وخطط العمل المناخي في مصر، إضافة إلى ضرورة استغلال هذا الحدث الدولي، والذي حضره في نسخته السابقة في مدينة "جلاسكو" فى بريطانيا 34 ألف مشارك، ويلقى اهتماما إعلاميا كبيرا، لاستعراض تفاصيل تنفيذ مشروع شرم الشيخ الخضراء "GREEN SHARM" به، وإبراز جهود التنمية بها، والترويج للمقاصد السياحية بالمدينة.

وأشار العسال إلى أن المؤتمر يعقد هذا العام في ظل أزمة روسيا وأوكرانيا، والتي كان لها تداعيات على كافة المستويات منها السياحة، وهو ما يستلزم ضرورة استغلال هذا الحدث والعمل بدءا من الشهر الجاري حتى نوفمبر وفق برنامج متكامل في الترويج والتعريف عالميا بمدينة شرم الشيخ من أجل جذب أسواق بديلة للسياحة وتنشيط القطاع.

وطالب بتكثيف جهود ورفع حالة الاستعدادات القصوى لمراجعة كافة الإجراءات التي تتعلق بالمنشآت الفندقية والعاملين بها، وتأهيلهم للتعامل الصحيح مع الوفود الدولية التي ستأتي للمشاركة في المؤتمر، والتأكيد على الالتزام بالمعايير القياسية لتقديم الغذاء وكافة الخدمات للنزلاء.

كما دعا عضو مجلس الشيوخ، إلى ضرورة أن يكون هناك خطة خارجية لاستغلال هذا الحدث في تنشيط وتحقيق نمو بالقطاع السياحي، واستثماره لتعزيز سياحة المؤتمرات، مشددا على أن يكون هناك مواد فيلمية وكتيبات تعريفية عن مدينة شرم الشيخ ومعالمها السياحية بالتزامن مع الدعوة للمؤتمر.

كما طالب بأن يكون هناك حرص من كل فرد مشارك بهذه الفعالية على إظهار الصورة الصحيحة لمصر وشعبها وما يليق بحضارتها، حتى يكون لدينا وفود دولية ناقلة لجمال بلانا بالخارج ما يجعلها تروج لها بأنفسها مع قضاء تجربة ضيافة مميزة.

وأشار "العسال"، إلى أن مدينة شرم الشيخ المستضيفة بها الكثير من المعالم الجاذبة للسياحة، كما أنها تقدم مثالا حيا للتعامل مع التغيرات المناخية، من خلال عدد أشجار المانجروف الموجودة بها بجانب التحركات التي تتم للتحول لمدينة خضراء.

وأشاد بالجهود التى يقوم بها اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، من أجل إعداد مدينة شرم الشيخ بالشكل المناسب لإبهار العالم وإحداث تغيير شامل بها لاستقبال هذا الحدث الهام وظهوره بصورة مشرفة تليق بمصر والمصريين.

وكان وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني عقد سلسلة اجتماعات مع المسؤولين عن السياحة في مصر لمتابعة مستجدات التجهيزات والاستعدادات السياحية لاستضافة المؤتمر، ونتائج الاجتماعات التنسيقية التي تمت على مدار الأسابيع القليلة الماضية على مستوى القطاع السياحي، والوقوف على آخر استعدادات القطاع لاستضافة مؤتمر "COP27".

وزير السياحة استمع إلى الموقف التنفيذي لآليات الحجز الخاصة بالوفود المشاركة بالمؤتمر، والتأكيد على جاهزية المنشآت الفندقية بالمدينة بكامل طاقتها وبما يليق بسمعة مصر السياحية لاستقبال الوفود المشاركة بالمؤتمر وكافة السائحين من دول العالم الذين يأتون إلى شرم الشيخ للاستمتاع بما تتميز به من مقومات سياحية متنوعة.

About admin

Check Also

زيلينسكي يدعو الأوكرانيين إلى “إرهاق” روسيا سياسيا واقتصاديا وعسكريا

زيلينسكي يدعو الأوكرانيين إلى "إرهاق" روسيا سياسيا واقتصاديا وعسكريا

Leave a Reply

Your email address will not be published.