محاضرة عن التوعية بأسس الأمن القومي ضمن فعاليات البرنامج التدريبي الرابع بمعهد إعداد القادة

يشهد معهد إعداد القادة استكمال فعاليات البرنامج التدريبي الرابع للمرشحين من مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية بالوزارة لشغل المناصب القيادية والمعادل لدرجة عميد كلية، بمحاضرة عن الجوانب القانونية فى مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، وأخرى عن التوعية وأسس الأمن القومي، والتى اقيمت برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبقيادة الدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة بالوزارة، وإشراف الدكتور حسام الدين مصطفى الشريف، والدكتور عبد المنعم الجيلاني وكلاء المعهد.

وأكد الدكتور كريم همام مدير المعهد أن استراتيجية المعهد تهتم اهتماماً كبيراً بصقل مهارات المشاركين للنهوض بمؤسسات التعليم العالي بما يتوافق مع المتطلبات الحديثة، مفيدا أن البرنامج التدريبي يساهم فى تأهيل قيادات لديها رؤية بكافة اللوائح والقوانين ومهارات فن القيادة، إلي جانب توسيع قاعدة المعرفة لدى جميع السادة المشاركين فى الدورة التدريبية، وتعليمهم بعض المهارات الجديدة طبقا للبرنامج التدريبي والخطة التدريبية المعتمدة من المجلس الأعلي للجامعات.

وانطلقت فعاليات محاضرة الجوانب القانونية فى مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، وحاضر فيها الدكتور أحمد عبد اللاه وكيل كلية الحقوق جامعة حلوان، حيث وضح مهارات التعامل الفعال مع المواقف القانونية خلال العمل المؤسسي، وناقش قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية، وشرح النصوص القانونية الحاكمة لعمل القيادات في المؤسسات، مشيرا إلي أن القانون حدد الجزاءات لشاغلي الوظائف القيادية، وتطرق سيادته بشرح مواد القانون الخاصة بالإعارات.

كما انطلقت فعاليات محاضرة التوعية وأسس الأمن القومى وحاضر فيها اللواء دكتور هشام زعلوك رئيس الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد سابقا ووكيل هيئة الرقابة الإدارية سابقا، متحدثا عن مفاهيم وأبعاد الأمن القومى مشيرا إلى أن تعريف الأمن القومي ينطوى فى مضمونه على مكافحة الفساد، كما تم توضيح الأجهزة والهيئات التى يتعامل معها القيادات لمحاربة الفساد، موضحا دور هيئة الرقابة الإدارية، وكذلك هيئة جهاز المعلومات، متطرقا إلي مجالات الأمن القومى وخصائصه، إلي جانب تهديدات ومخاطر وتحديات الأمن القومي، وأبعاد ودوائر الأمن القومي، وأيضا وسائل تحقيق الأمن القومي.

و أوضح ان هناك معادلات للأمن القومي تبين العلاقة النسبية بين قدرات الدولة ومدى ما تحققه من استقرار باعتبار الاستقرار هو المناخ الطبيعي لضمان التنمية الشاملة .

وعلى صعيد أخر وعلى هامش فعاليات اليوم الثانى للبرنامج التدريبي الرابع للمرشحين من مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية بالوزارة لشغل المناصب القيادية تم التقاط الصورة التذكارية.

About admin

Check Also

انطلاق أعمال المؤتمر المصري العالمي لتخصصات الأوعية الدموية في الأقصر

الدقهلية- رامي محمود: انطلقت اليوم أعمال المؤتمر الطبي المصري العالمي لتخصصات الأوعية الدموية، القدم السكرى، …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *