ما هي آليات تفاوض مصر بشأن عقود القمح الأوكراني؟ مصدر يجيب

كتب- أحمد مسعد:

جاء الاتفاق بين كل من روسيا وأوكرانيا بشأن استئناف صادراتها من الحبوب مرة أخرى، للحد من أزمة نقص الإمدادات بعد توقف دام أكثر من 5 أشهر، ليفتح الباب من جديد حول تعاقدات مصر على شحنات جديدة، حيث كشف مسئول عن موقف مصر من تلك التعاقدات.

وقال المصدر لمصراوي، إنه لا توجد حاليًا تعاقدات جديدة حتى أكتوبر المقبل، موضحًا أن هيئة السلع التموينية هي الجهة المسؤولة عن التعاقد عبر الموردين المعتمدين، وحتى هذه اللحظة لا توجد تعاقدات جديدة، مشيراً إلى أنه حتى الأن لم تتضح الصورة حول مدى إمكانية التعاقد الجديد، حيث لا توجد ثقة كبيرة في نجاح الاتفاق وتطبيقه؛ في ظل الأحداث المتلاحقة.

وأضاف المصدر، أن الحديث عن تعديل الأسعار عار تمامًا عن الصحة، لأن الأمر يكون من خلال عن مناقصة، يتقدم فيها ما يقرب من 15 دولة حول العالم والسعر الأفضل و المطابق للشروط الصحية يتم الموافقة علية، وأوكرانيا لديها كميات كبيرة مخزنة، بالإضافة لعلاقة القاهرة بكييف وموسكو المميزة؛ مما يجعل خيار التصدير لمصر أسهل بكثير من غيرها، حيث كنا نستقبل الشحنات الروسية خلال فترة الحرب بينهما.

وتابع: "مصر حتى الآن تتفاوض وفقًا للوضع الراهن، وإلغاء التعاقد جاء بناءًا عن شكوى الموردين من عدم القدرة عن الاستيراد من أوكرانيا، وأن الجانب الأوكراني يقدر هذا الأمر خصوصًا وأن القاهرة أول من رحبت بالاتفاق، والأمر لا يتوقف عن المناقصة فحسب بل العلاقات الدبلوماسية والسفارات المصرية هناك تقدم دعم كبير بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة والتموين والحجر الزراعي الذي يأتي دوره عقب مناقصة هيئة السلع التموينية.

وأشار المصدر، إلى أن اتفاقية استئناف صادرات الحبوب عبر البحر الأسود خروج من 4 إلى 5 شحنات فقط، مضيفًا: أن الجانب الأوكراني أكد حرص بلاده على تصدير أكثر من 300 ألف طن، بفارق 60 ألف عن الشحنة الذي تم إلغائها، حيث يبلغ حجم المخزون في أوكرانيا 20 مليون طن.

وألغت الهيئة العامة للسلع التموينية، عقودًا لشراء 240 ألف طن من القمح الأوكراني بعد أن ظلت تلك الشاحنات عالقة في الموانئ لأشهر بسبب الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية.

وفي السياق أكد الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي بوزارة الزراعة، أن الحجر الزراعي لم يتلقى أى خطابات متعلقة بفحص أي شحنات من أوكرانيا، لافتًا إلى أن مصر لن ترسل أي لجان فحص في الوقت الحالي.

ولفت "العطار"، في تصريح لمصراوي إلي أن الاتفاقية الموقعة برعاية تركيا، والتي تقضي بفتح الموانئ الأوكراني، تحتاج إلي تصريحات أمنية تفيد إرسال لجان فنية لفحص الشاحنات.

وأشار رئيس الحجر الزراعي، إلى أن مصر مازالت في اعتماد سياستها الرئيسية المتعلقة بفتح منشاء جديدة مثل صربيا والتنسيق مع باكستان والمكسيك ودفع آليات التوسع في الإنتاج المحلي المحلي، مؤكدًا أننا لا نعاني أي أزمات حاليًا ولدينا مخزون استراتيجي آمن.

يذكر، أن مصر لديها 22 منشأ معتمدًا لاستيراد القمح، أبرزها روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا وكازاخستان والولايات المتحدة، وكانت لاتفيا أحدث إضافة في نوفمبر الماضي، والهند أخرهم، فيما تجري دراسات منذ عام مضى في دولتي باكستان والمكسيك من أجل اعتمادهم كمناشئ جديدة لاستيراد القمح.

About admin

Check Also

نقيب الزراعيين يكشف الهدف من إنشاء بورصة السلع

نقيب الزراعيين يكشف الهدف من إنشاء بورصة السلع

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *