قصة البلاغ رقم 608.. كيف تعاملت “الإسعاف” مع حريق كنيسة المنيرة؟

حريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرةحريق كنيسة المنيرة

كتب – أحمد جمعة:

تصوير – نادر نبيل:

قبل بضع دقائق من التاسعة صباحًا، تسلل صوت سيارات الإسعاف بين الشوارع شديدة الضيق بمنطقة مطار إمبابة، في حين كانت أدخنة كثيفة تتصاعد من بين البنايات المتلاصقة، لتنذر بحريق كبير، وما لبث أن عرف الجميع باشتعال النيران داخل مبنى خدمي تابع لكنيسة أبي سيفين في إمبابة.

ووفق بيان لوزارة الصحة، أسفر الحادث عن وفاة 41 شخصًا، بسبب الدخان الكثيف الناتج عن الحريق والتدافع بسبب محاولات هروب الضحايا، فضلًا عن 12 مصابا، بينهم 4 في حالة خطرة.

ورفعت الوزارة حالة الطوارئ بمستشفيات محافظتي الجيزة والقاهرة للتعامل مع حالات الإصابة.

وبحسب مصدر بهيئة الإسعاف المصرية، فإن هيئة الإسعاف تلقت بلاغا حمل رقم "608" في تمام الساعة الـ 8:57 صباحًا، ليتم على الفور التواصل مع نقطة إسعاف مطار إمبابة التي وجهت سيارتين إلى شارع عباس طه المتفرع من شارع الكيلاني مقر كنيسة أبي سيفين، وصلتا في غضون دقيقتين فقط.

وقال المصدر لمصراوي: "الحريق كان قريباً من أقرب نقطة إسعاف وهي نقطة إسعاف المطار (إمبابة)، وأول سيارتين وصلوا بعد دقيقتين فقط".

وأوضح أن السيارات المتواجدة في نقاط إسعاف إمبابة تلائم المنطقة والشوارع الضيقة الموجودة فيها، وبالتالي استطاعت الدخول سريعاً إلى الشارع ونقل أولى الحالات إلى مستشفى إمبابة العام، مضيفًا: "لدينا في الإسعاف موديلات وسيارات مهيأة لدخول الشوارع مثل شوارع مطار إمبابة الضيقة".

ومع وصول أول سيارة إسعاف لمحيط الحريق، جرى الإبلاغ على الفور بوجود العديد من الإصابات في حالة حرجة، ما استدعى تطبيق حالة الطوارئ في هيئة الإسعاف للدفع بالعديد من السيارات: "لما وصلت أول عربية، وبالنداء على طاقمها بلغونا إن الحريق داخل كنيسة والمصابين كتير، وبالتالي بدأ الدعم من العديد من الجهات وأرسلنا السيارات بالتتابع وتم النقل بالسريع للمصابين".

ودفعت وزارة الصحة بـ 37 سيارة إسعاف إلى موقع الحريق، نقلت 55 حالة إلى مستشفيي (إمبابة العام، والعجوزة).

وعلى الفور، حركت هيئة الإسعاف 20 سيارة من محافظة الجيزة، مع الدعم من عدة محافظات منها القليوبية التي دفعت بـ 10 سيارات إسعاف.

وقال المصدر: "هناك خطة للدعم والتغطية، حيث تم تحريك سيارات من القليوبية وأكتوبر والقاهرة وبني سويف والفيوم لتعويض سيارات محافظة الجيزة المشاركة في الحدث".

وأوضح أن أطقم الإسعاف واجهت بعض المشقة في نقل المصابين جراء تصاعد الأدخنة الكثيفة، لكن "الأمر تم بسرعة كبيرة".

وأشار إلى تواجد سيارتي إسعاف حالياً للتأمين الطبي على الرغم من عدم وجود مصابين في الوقت الراهن.

About admin

Check Also

انطلاق أعمال المؤتمر المصري العالمي لتخصصات الأوعية الدموية في الأقصر

الدقهلية- رامي محمود: انطلقت اليوم أعمال المؤتمر الطبي المصري العالمي لتخصصات الأوعية الدموية، القدم السكرى، …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *