وزيرا التعليم العالي والصحة يعقدان اجتماعًا لمناقشة الملفات المُشتركة بين الوزارتين

(أ ش أ):

عقد وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور محمد أيمن عاشور، اجتماعًا اليوم الأحد؛ لمناقشة عدد من الملفات المُشتركة بين الوزارتين.

وتناول الاجتماع مُناقشة ملفات التعليم العالي والبحث العلمي؛ في إطار تسليم وتسلم مهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من وزير الصحة والسكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق، إلى الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

كما تناول الاجتماع استمرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تنفيذ جميع ملفات تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، بما يُحقق خطة الدولة لتحقيق التنمية المُستدامة.

وقال المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عادل عبد الغفار، إن اجتماع الوزيرين تناول مُستجدات ملفات الجامعات الأهلية الجديدة المُنبثقة عن الجامعات الحكومية، والجامعات التكنولوجية الجديدة التي سيتم بدء الدراسة بها في العام الدراسي القادم، والشراكات الدولية مع الجامعات الأجنبية، والبرامج الدراسية البينية، والبرامج الدراسية الجديدة واستجابتها لاحتياجات سوق العمل، والتصنيف الدولي للجامعات المصرية، والاستمرار في جهود رقمنة الجامعات المصرية والمستشفيات الجامعية، هذا بالإضافة إلى ملف الجودة بالجامعات والمعاهد، وأهم مُستجدات ملف الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع أكد استمرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي خلال الفترة القادمة، والبناء على ما تم من إنجازات غير مسبوقة حققتها الدولة في هذا القطاع.

وأشار إلى أن الاجتماع ناقش أوجه التعاون الحالية بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة والسكان، وكذلك تعزيز دور المستشفيات الجامعية بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة والسكان، لدعم المنظومة الصحية بما يخدم المواطن المصري، فضلا عن مناقشة ضرورة عقد اجتماعات دورية بين مديري المستشفيات الجامعية ومديري مديريات وزارة الصحة بالمحافظات؛ بما يضمن التنسيق الكامل بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة.

About admin

Check Also

روسيا تحذر بريطانيا من إمداد أوكرانيا بمقاتلات حربية

روسيا تحذر بريطانيا من إمداد أوكرانيا بمقاتلات حربية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *