القصير يبحث مع قيادات “الزراعة” أولويات المرحلة المقبلة لتحقيق الأمن الغذائي

كتب- أحمد مسعد:

عقد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اجتماعًا اليوم الإثنين، مع قيادات الوزارة ومراكزها البحثية وقطاعاتها وهيئاتها المختلفة، بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة؛ لبحث أولويات المرحلة المقبلة في ضوء تكليفات وجهود القيادة السياسية لتحقيق الأمن الغذائي.

ووجه القصير الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي على تجديد الثقة في وزارة الزراعة متمثلة في شخص الوزير، وإلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وأيضًا جميع الزملاء في الوزارة باعتبارهم شركاء في النجاح.

وقال وزير الزراعة إن القطاع الزراعي خلال الفترة الماضية يلقى دعمًا واهتمامًا كبيرًا من القيادة السياسية، وإنه شهد العديد من الإنجازات؛ سواء في مجال الإنتاج النباتي أو الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وأيضًا زيادة تنافسية الصادرات الزراعية المصرية، وهناك جهود كثيرة بُذلت في إطار تحقيق الأمن الغذائي وأيضًا التوسع الأفقي، وتحديث منظومة الري، وسلامة الغذاء وتطوير المعامل البحثية؛ والتي تعتبر مرجعية دولية.

وقال القصير إن اجتماعنا اليوم مع زملائنا في الوزارة يستهدف بحث آليات استكمال الملفات التي بدأنها والتعامل مع المتغيرات الجديدة على الساحة في ظل الظروف الحالية؛ حيث تحتل قضية الأمن الغذائي أهمية كبيرة في اقتصاديات الدول، مؤكدًا ضرورة وجود إجراءات استباقية للتعامل مع هذه المتغيرات، والإنذار المبكر قبل أي أزمات.

وأشار وزير الزراعة إلى العديد من القضايا المهمة؛ مثل التغيرات المناخية وبرامج التكيف، مضيفًا أن الوزارة لديها برامج ومبادرات ومشروعات سوف يتم إطلاقها في قمة المناخ(cop27) بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

وتابع القصير: لدينا أيضًا برامج عديدة لتنمية الثروة الحيوانية وتحسين السلالات والاهتمام بالثروة الداجنة والسمكية، وهناك اتفاق على ضرورة رفع كفاءة هذه الملفات، بالإضافة أيضًا إلى الاهتمام بالتوسع الرأسي من خلال استنباط أصناف هجن جديدة عالية الجودة والإنتاجية تتأقلم مع التغيرات المناخية، وقضية ملوحة التربة واستكمال الحصر التصنيفي والتراكيب المحصولية للأراضي المستصلحة الجديدة.. كل ذلك يُعد من أولويات المرحلة المقبلة مع التحول الرقمي والزراعة الذكية وأيضًا قضية المبيدات والرقابة عليها وإنتاج الأمصال واللقاحات والتعامل مع الأمراض العابرة للحدود، مع استمرار منع التعدي على الأراضي الزراعية ورفع كفاءة جميع الأصول والاتفاق على برامج محددة لتقديم صورة تتفق مع رؤية القيادة السياسية لقطاع الزراعة في المرحلة المقبلة والتعامل مع هذه الملفات بشكل متناغم ومتكامل بين كل قطاعات الوزارة.

وشدد وزير الزراعة على ضرورة الاهتمام بالبحوث التطبيقية؛ خصوصًا في مجال الأمن الغذائي، مرحبًا بجميع الأفكار والرؤى التي تسهم في تطوير القطاع الزراعي.

About admin

Check Also

مجانا لأسبوعين.. أهم أنواع حسابات التوفير في بنكي الأهلي ومصر

مجانا لأسبوعين.. أهم أنواع حسابات التوفير في بنكي الأهلي ومصر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *