كيف تحافظ مصر على طبقة الأوزون ؟.. «الإحصاء» يُجيب

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للحفاظ على طبقة الأوزون لعام 2022، الذي يوافق السادس عشر من سبتمبر من كل عام، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، مؤشرات هامة حول كيفية الحفاظ على طبقة الأوزون ومواجهة تغير المناخ في مصر.
وأكد الجهاز في بيان اليوم، أن كمية الاستهلاك من المواد المستنفذة لطبقة الأوزون في مصر (مركبات الهيدروكلوروفلوركربون) انخفضت من 4.5 الف طن عام(2020) الي 3.8 ألف طن عام (2021) بنسبة انخفاض قدرها 15.6%.

وأشار إلى أن كمية الطاقة الكهربائية المولدة في مصر ارتفعت من مصادر الطاقة المتجددة (طاقة الرياح/ الطاقة الشمسية) مـن 8.7 ألــف جيـجـاوات /ســـاعـة ، عام(2019/2020) إلـى 10.2ألف جيجاوات/ساعة ، عام( 2020/2021 ) بنسبة زيادة قدرها 17.2%.

كما جاءت مصــر في المركز رقم 21 من بين 64 دولة في مــؤشر أداء تغــير المنـاخ (CCPI) خلال عام 2022، وهو مؤشر يهدف إلى تقييم السياسات والبرامج المتبعة في الدول المختلفة لمواجهة تغير المناخ، ويصدر عن منظمة البيئة والتنمية الألمانية جيرمان واتش (German Watch)، وتقدم نسخة محدثة منه لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بشكل سنوي.
ويوافق يوم 16 سبتمبر، ذكرى التوقيع على بروتوكول مونتريال عام 1987، بشأن المواد المستنفذة لطبقة الأوزون وهي معاهدة دولية تهدف الي حماية طبقة الأوزون من خلال التخلص التدريجي من إنتاج بعض المواد المسئولة عن تأكل طبقة الأوزون، وبلغ عدد الدول التي وقعت على البروتوكول حتى الأن 190 دولة.

ويأتي الاحتفال هذا العام تحت شعار " مرور 35 عاماً على توقيع بروتوكول مونتريال: تعاون عالمي لحماية الحياة على الأرض ".

About admin

Check Also

واشنطن تفرض عقوبات على وزيرين إيرانيين بسبب العنف ضد المتظاهرين

وكالات: فرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات على وزيري الداخلية والاتصالات الإيرانيين، ضمن شخصيات أخرى، …

Leave a Reply

Your email address will not be published.